فيديو لطالبة سعودية تكشف أسباب عملها خادمة في أمريكا مقابل 150 دولار

وثقت إحدى الطالبات السعوديات من المبتعثات على حسابهن الخاص معاناتها بمقطع فيديو قصير ناشدت فيه المسؤولين النظر في قضيتها وقضية المبتعثين على حسابهم الخاص في أمريكا، ممن تم رفض انضمامهم للبعثة بعد أن أكملوا أكثر من 4 اشهر في دراستهم، وصرفوا الكثير من أموالهم.

ووفقاً لموقع “عين اليوم” أوضحت الطالبة التي تدرس في مرحلة الماجستير أنه على الرغم من إعاقتها –ضعف في الأطراف السفلية وصعوبة شديدة بالمشي – إلا أنها لم تيأس وطرقت جميع أبواب العلم لتستكمل مسيرتها العلمية وتحقق طموحاتها.

وتابعت: “هذه المكرمة جاءت بدون شروط أو استثناء، وقد خرجت من السعودية، على النظام القديم للابتعاث وكانت أوراقي مطابقة تماما من قبل الجامعة والمعهد وفي امتداد تخصصي – الآداب والتربية في اللغة العربية “.

وأردفت: “وصلني القبول من الملحقية في أمريكا، لكن المشرف في قسم الدارسين على حسابهم الخاص اشترط علي تغير قبولي الجامعي، على الرغم من أنه امتداد لتخصصي وموجود في النظام”.

وعن مكان سكنها وطريقة عيشها هناك قالت: “اضطررت أن أسكن لدى إحدى العائلات الأمريكية وأعمل لديهم مقابل 5 دولارات في اليوم الواحد، وأقوم بتقطيع الخضار وغسيل الصحون وتنظيف المنزل، ومن ثم أنام في المخزن، حتى أستطيع ان أؤمن عيشتي في بلاد الغربة”.
واختتمت حديثها قائلة: “سافرت وانا معي القبول وتمت المطابقة مرتين قبل خروجي من السعودية، فلماذا يتم إلزامي بتغير القبول!! لا أرى في ذلك إلا أنهم يضعون شروطاً تعجيزية”.

المرصد

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *