الحركة الإسلامية: “100” قافلة دعوية إلى الولايات في رمضان

أعلن الأمين العام للحركة الإسلامية الشيخ الزبير أحمد الحسن عن الدفع بـ”100″ قافلة دعوية إلى مختلف المناطق بولايات السودان خلال شهر رمضان المقبل، كاشفاً عن قوافل خاصة إلى كل من الضعين وأبوكارنكا بشرق درافور في إطار برنامج الحركة الهادف لتعظيم حرمة الدماء وإصلاح ذات البين.
وقال الحسن الذي خاطب احتفال الحركة الإسلامية بولاية الخرطوم بمناسبة تكريم حوالى 500 حافظ لكتاب الله أمس، إن القوافل التي ستنطلق إلى الولايات ستمكث ما بين 7 إلى 10 أيام يقدم خلالها الدعاة المحاضرات والتذكرة وحلقات الذكر والتلاوة وعقد جلسات التصالح والجودية وتعليم علوم الفقة. وأشار الحسن إلى برنامج حرمة الدماء الذي أطلقته الحركة الإسلامية لحقن دماء المسلمين في السودان، وخاصة دارفور التي تشهد صراعات قبلية، وأضاف” سندفع بقوافل إلى الضعين وأبوكارنكا خلال رمضان”، مناشداً أهل القبلة بمشاركة الحركة الإسلامية برنامجها في إطار توحيد الصف المسلم وإصلاح ذات البين. وأكد أن الحركة الإسلامية تسعى لجعل حفظة القرآن وأئمة المساجد قادة للمجتمع ويحملون العلم النافع، وشدد على ضرورة أن يكون المسجد شاملاً يقوم بالمهام الدعوية والتثقيفية والمجتمعية، وأن يكون مورداً للإصلاح بين الناس ويقود المجتمع إلى التعافي، وأضاف “لا بد أن يكون للحفظة الجودية والإصلاح بين الناس.” ودعا الحسن الحركة الإسلامية بالخرطوم إلى تولي مبادرة تحفيظ القرآن الكريم للشباب في مساجد الأحياء والقرى والفرقان بأطرافها، ونادى على الحفظة والدعاة والعلماء بالجامعات مشاركة الحركة الإسلامية في برنامجها لشهر رمضان.
وطالب الحسن منسوبي الحركة بالأحياء السعي إلى تجويد إدارة المساجد والتنسيق مع لجانها لأجل صيانتها وإعادة تأهليها لتكون في أفضل حالاتها على الدوام، وقال إن برنامج الحركة الإسلامية لشهر رمضان يجب أن يكون فرصةً ومدخلاً لنظافة المساجد وإعدادها لتكون حلةً زاهيةً لكل مسلم يقبل عليها.

صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *