“10” آلاف توقيع من مزارعي الجزيرة لإلغاء تعيين سمساعة

“10” آلاف توقيع من مزارعي الجزيرة لإلغاء تعيين سمساعة

أعلن حراك أبناء الجزيرة الموحد عن وقفة أحتجاجية أمام مقر حكومة الولاية، الخميس القادم وتسليم مذكرة لرئيس الجمهورية عمر البشير عبر والي الجزيرة تم التوقيع عليها من قبل “10” آلاف مزارع يطالبون بإقالة أو إلغاء تعيين محافظ مشروع الجزيرة الزراعي وحل اتحاد المزارعين وتشكيل مجلس إدارة جديد بالتوافق للمشروع، فيما وصف اتحاد المزارعين بمشروع الجزيرة تحرك الحراك بالخطوة غير الشرعية وغير القانونية وغير الصحيحة.

وأوضح الحراك في مذكرة تحصلت “الصيحة” على نسخة منها أمس، أن تعيين سمساعة محافظاً لمشروع الجزيرة يحد تحركات ملاحقة ومحاسبة المتسببين في تخريب المشروع وضياع أصوله، خاصة وأنه كان ضمن فريق رئيس مجلس إدارة مشروع الجزيرة السابق الشريف أحمد عمر بدر ورئيس اتحاد مزارعي الجزيرة والمناقل صلاح المرضي الذين تم في عهدهم دمار مشروع الجزيرة وبيع أصوله.

وأكد الحراك رفضه تعيين أي كادر شارك بشكل مباشر أو غير مباشر في تخريب المشروع أو ضياع أصوله وتشريد كوادره، وطالب بوقف التصرف في ما تبقى من أصول المشروع وتكوين لجنة للتحقيق في التجاوزات والمخالفات في الإجراءات التي أدت إلى ضياع أصول المشروع وممتلكاته وتدهوره.

ومن جانبه قال أمين العلاقات الخارجية الناطق الرسمي باسم الاتحاد: جمال دفع الله – في تصريحات صحفية إن اتحاد المزارعين بحسب تعديلات قانون 2005م لسنة 2014م والتي طالب بها الحراك وسعى لها تشير إلى حل الاتحاد بعد تكوين جمعيات المنتجين. وتساءل دفع الله- هل يريد الحراك أن يطالب وفق القانون الذي سعى لتعديله، مؤكداً أن رئيس الجمهورية أصدر قراراً صائباً بتعيين عثمان سمساعة محافظاً للمشروع ممتدحاً دور سمساعة في النهوض بالمشروع معدداً الإنجازات الكبيرة التي تحققت في عهده.

صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *