أردوغان يتحدى المعارضة بإيجاد مرحاضه الذهبي

أردوغان يتحدى المعارضة بإيجاد مرحاضه الذهبي

في أحدث التجاذبات السياسية بين السلطة والمعارضة في تركيا، تعهد الرئيس رجب طيب أردوغان بالاستقالة من الرئاسة في حال تمكن قادة المعارضة من العثور على مقعد المرحاض الذهبي في قصره.

وكان كمال كيليتشدار أوغلو، زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض اتهم أردوغان، الذي ينتمي لحزب العدالة والتنمية الحاكم، بالبذخ والترف وشراء السيارات الفارهة والطائرات الفخمة، وقال إن لديه حماما بمقعد مرحاض من الذهب.

ورد أردوغان موجها كلامه لزعيم المعارضة “دعوته لزيارة القصر والتجول فيه، أتساءل إن كان قادرا على العثور على ذلك الكرسي الذهبي.” وأضاف “إن وجده سأستقيل من الرئاسة.”

وكان أردوغان انتقل بعد فوزه برئاسة تركيا إلى قصر على الطراز العثماني من 1000 غرفة بني على مشارف أنقرة وقيل إن تكلفته تجاوزت 600 مليون دولار وأثار الكثير من الجدل والانتقادات للرئيس التركي.

وكثرت المناكفات السياسية بين قادة حزب العدالة والتنمية والمعارضة قبل الانتخابات البرلمانية المقبلة التي تجرى في السابع من يونيو الحالي.

 

اخبار العربية

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *