كيف نعى مذيع الجزيرة (الزبير نايل )حارس الأمن السوداني بالقناة الذي راح ضحية حادث سير أليم

كيف نعى مذيع الجزيرة (الزبير نايل )حارس الأمن السوداني بالقناة الذي راح ضحية حادث سير أليم

الخرطوم : سوداناس

بحزن بالغ نعى زملاء حارس الأمن السوداني ( الفاتح الأمين ) الذي راح ضحية حادث سير أليم بالعاصمة القطرية الدوحة نهار السبت بحسب موقع ( سوداناس الالكتروني ) وكان الفقيد يعمل رجل أمن بشبكة الجزيرة الفضائية ، لعدة سنوات حتى تاريخ وفاته .

وكتب الأستاذ الزبير نايل المذيع بقناة الجزيرة كلمات مؤثرة وهو ينعي الفقيد ( الفاتح  ) تحت عنوان ( وداعاً الفاتح ) قائلاً : الثامنة مساء السبت بتوقيت الدوحة .. كعادته أكمل رجل الأمن ، الشرطي الفاتح الأمين محمد الأمين هندامه الذى تميز به وأناقته المعهودة ايذانا ببداية عمله ليلا عند مدخل شبكة الجزيرة الذى رافقها منذ انطلاقتها قبل ثمانية عشر عاما حتى صار جزءا منها وصارت جزءا منه ، الفه الجميع وشكل معظم موظفي الشبكة صداقات عميقة معه ، بروحه السمحة ووجهه الضحوك دوما كان يستقبل الجميع هاشا باشا حتى في ذروة ضغط العمل ، حفظ أسماءهم وأرقامهم الوظيفية وكثيرا لا يحتاج أن يسأل الموظف… في لحظة فاصلة في حياته أراد عبور الشارع مشيا على قدمية لقرب مكان عمله فاذا بسيارة مسرعة تصطدم به ليفارق الحياة ،، لون مساء الأمس بلون داكن من الحزن والصدمة عند الجميع ،، رحل بن (الكلاكله القبه) وترك لوعة في نفس كل من دخل باب هذه الشبكة لأن الراحل طبع صورته بنصاعة في أذهان الجميع ،، أمضى سنوات طوال في مغتربه وكان يمني النفس بعودة الى دياره بعد أن أنجز معظم ما دفعه للغربة ويضع عصا الترحال ولذلك استقدم ابنه ليكون عونا له لينعم هو بظل سماء ولد تحتها وغادرها فى بواكير شبابه ،، لكن إرادة الله غالبة ،، رحمك الله أيها الفاتح الضاحك البشوش ، وأسكنك فسيح جنانه مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا .

سوداناس

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *