أردوغان يرفع شكوى ضد خصمه اللدود بسبب مراحيض قصره!

أردوغان يرفع شكوى ضد خصمه اللدود بسبب مراحيض قصره!

قبل خمسة أيام من الانتخابات التشريعية الحاسمة لمستقبله السياسي، قرر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رفع شكوى قضائية ضد أحد خصومه الرئيسيين، بعد أن قال إن أغطية مقاعد المراحيض في قصره من ذهب.

وأعلن معمر جمال أوغلو أحد محامي أردوغان، الثلاثاء، لوكالة أنباء الأناضول أنه رفع دعوى تشهير على زعيم حزب الشعب الجمهوري (اشتراكي ديمقراطي) كمال كيليتش دار أوغلو الذي قال إن أغطية مقاعد المراحيض في قصر الرئيس التركي من ذهب.

وقال جمال أوغلو إن موكله طالب بعطل وضرر قيمته 100 ألف ليرة تركية (34 ألف يورو).

وخلال تجمع السبت في إزمير (غرب)، اتهم كيليتش دار أوغلو أردوغان بأن قصره مجهز بمراحيض من ذهب للتنديد بالفساد.

وأخذ أردوغان هذه الاتهامات على محمل الجد وتحدى خصمه بإثباتها.

ومساء الأحد خلال مقابلة على تلفزيون تي أر تي الحكومي، أجاب أردوغان بجدية على ادعاءات خصمه داعيا إياه إلى التحقق منها في القصر.

وقال أردوغان: “أدعوه ليأتي في زيارة.. أتساءل عما إذا كان بإمكانه إيجاد غطاء مرحاض من ذهب في القصر”.

وأضاف: “إذا كان الأمر صحيحا سأقدم استقالتي”.

واشتد الجدل، الاثنين، حيث قال أردوغان خلال خطاب في ارضروم (شرق): “يا كيليتش دار أوغلو متى زرت هذه المراحيض وهل غسلتها لاكتشاف أنها من الذهب؟”.

ومساء الاثنين أجاب كيليتش دار أوغلو بالقول إنه “غير مهتم بالقصور”، منتقدا “شهية أردوغان للذهب والدولارات واليوروهات”.

والقصر الذي دشن في الخريف يضم حوالي ألف غرفة، وكلف 490 مليون يورو، وهو موضع انتقادات من قبل معارضي الرئيس الإسلامي المحافظ.

ووصل حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه أردوغان إلى السلطة في 2002، حيث يعد الأوفر حظا في الانتخابات التشريعية التي ستجرى الأحد. ويأمل الرئيس الحالي في الحصول على الغالبية لتخوله تعديل الدستور وإقرار نظام رئاسي.

 

اخبار العربية

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *