سعودي يُحرج الحكومة.. وحملة لإقالة وزير الخارجية

دشَّن نيوزيلنديون، بينهم مسؤولون حكوميون، حملة للمطالبة بإقالة وزير الشؤون الخارجية النيوزيلندي؛ وذلك لدعمه تسوية حكومية لتعويض رجل أعمال سعودي بمبلغ ضخم، عقب قرار الحكومة وقف تصدير الخراف الحية إلى السعودية.

وطالب أندرو، زعيم حزب العمل النيوزلندي، بإقالة وزير الشؤون الخارجية “موراي ماكولي”، بسبب قرار تعويض رجل أعمال سعودي بمبلغ 11.5 مليون دولار (43 مليون ريال)، خُصص منها ستة ملايين دولار لإنشاء مركز الصناعات الزراعية، ومليون ونصف المليون لنقل 900 رأس من الماشية لتربيتها في السعودية، إلى جانب أربعة ملايين دولار لتخفيف حجم خسائر رجل الأعمال السعودي.

وأشارت صحف نيوزيلندية بحسب ما أورده موقع “سبق”، إلى أن المواطنين وأحزاب سياسية عدة ورجال الحكومة أبدوا غضبهم من قرار الحكومة تعويض رجل الأعمال السعودي، ومساهمة وزير الشؤون الخارجية في هذه التسوية.

ويفيد حزب العمل بأنه اطلع على وثائق تؤكد أن وزارة الخارجية ضللت الحكومة بشأن قضية رجل الأعمال السعودي، وجعلت الحكومة تساهم في دفع أربعة ملايين دولار.

وأشار الحزب إلى أن الحكومة ليس عليها تحمل أي مبلغ.
ويأتي ذلك بعد أن طالب رجل أعمال سعودي بتعويضه عن خسائر مالية ضخمة، بسبب إيقاف تصدير الماشية الحية إلى السعودية، وطالب نيوزيلندا بتعويض بمبلغ 30 مليون دولار.

المرصد

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *