الفراج يرد على فتوى حول من مات في بلاد الكفار ربما يدخل النار

استشهد الإعلامي السعودي، وليد الفراج، بتقرير على لسان عبدالله السويلم، إمام وخطيب جامع الأمير خالد بالعاصمة السعودية، الرياض، وقوله إن من مات في “بلاد الكفار” على حد تعبيره فربما يدخل النار.

ورد الفراج في تغريدة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر: “إلى كل المواطنين السعوديين الذين يسافرون الى اوروبا وأمريكا وآسيا، يا ويلكم، انا ناوي لوس انجلوس .. وش وضعها؟”

ونقل الفراج صورة لتقرير على لسان السويلم العضة بلجنة المناصحة، بحسب ما نشرته صحيفة الحياة، حيث قال: “إن السفر لبلاد الكفار محرم نهائيا، محذرا المسافرين من أنه يخشى على من مات في بلاد الكفر أن يدخل النار.. وأضاف في تصريح للحياة: الذهاب إلى الخارج محرم شرعا، إلا في حال الضرورة وبشروط، الأول أن يكون عنده عقيدة تردعه عن الشبهات، وأن تكون عنده حصانة إيمانية تردعه عن الشهوات، ومن يخشى على نفسه الوقوع في المحرمات كشرب الحمر لا يجوز له السفر..”

 

 

اخبار العربية

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *