ضعف حاسة الشم قد ينذر بالوفاة

حذر باحثون أمريكيون من أن ضعف حاسة الشم أو فقدانها تقريبا لدى البعض قد يكون نذيرا بقرب وفاتهم. وأكد باحثون من جامعة كولومبيا فى نيويورك أن أبحاثهم أظهرت أن الأشخاص الذين لديهم ضعف فى حاسة الشم تزيد لديهم فرص الوفاة خلال أربع سنوات بمقدار الضعف مقارنة بمن يمتلكون حاسة شم قوية.
ولفت الباحثون، وفقا لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية، إلى أن السبب لا يزال مجهولا لكن من الممكن أن ينم ضعف هذه الحاسة عن مرض خطير لم يتم تشخيصه بعد، أو قد تجعل عدم القدرة على شم الإنسان أكثر عرضة لمخاطر أخرى مثل عدم القدرة على الإحساس بدخان الحرائق أو تسرب الغاز قبل فوات الأوان.
وفى إطار الدراسة، طلب الباحثون من ألف و200 رجل وامرأة فوق سن الـ65 استنشاق 40 رائحة مختلفة وتحديد ما هى، ثم أعطوا معلومات مفصلة حول وضعهم الصحى من بينها ماذا كانوا يعانون من ارتفاع فى ضغط الدم أو السكر أو السرطان، وتم سؤالهم أيضا حول ما إذا كانوا يدخنون أو يتناولون الكحوليات وحول حالتهم النفسية.
واستبعد الباحثون المتطوعين المصابين بالخرف أو الشلل الرعاش، وذلك لأنه من المعروف أن هذين المرضين يؤثران على حاسة الشم. وعلى مدار السنوات الأربع التى تلت هذا الاختبار، توفى 349 من هؤلاء المتطوعين، وأظهرت التحليلات وجود رابط واضح بين ضعف حاسة الشم والوفاة.

اليوم السابع

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *