“مجمع البحوث الإسلامية”: ممارسات داعش باسم “قتل المصلحة” جريمة ضد الإسلام

استنكر مجمع البحوث الإسلامية ما يفعله تنظيم داعش الإرهابى من قتل الأبرياء باسم “قتل المصلحة”، مشيرًا إلى أنه إذا كانت مصلحة هذا التنظيم فى قتل الخصوم فإنه لا يتردد فى القتل مثلما ما يحدث من قيام تنظيم داعش بقطع الرءوس والصلب فى شرق سوريا وغيرها، حيث تقتل داعش كل من يشكل خطرًا عليهم بذريعة قتل المصلحة وتكفير من يقتلونهم. وأكد المجمع اليوم أن هذه الممارسات الوحشية الإجرامية مرفوضة تمامًا وبعيدة كل البعد عن مقاصد الشريعة الإسلامية التى تحافظ على أرواح الناس، موضحًا أن ما يسمى بقتل المصلحة جريمة كبرى ضد الإسلام والإنسانية ولا تمت للإسلام بصلة لأن الله تعالى حرم القتل بغير الحق، قال تعالى: “ولاتقتلوا النفس التى حرم الله إلا بالحق” الإسراء آية 33، كما أكد المجمع ضرورة تصدى المجتمع الدولى لهذه الممارسات الوحشية والإجرامية.

 

اليوم السابع

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *