من يحسم في برلين: ميسي ورفاقه أم دهاء السيدة العجوز؟

من يحسم في برلين: ميسي ورفاقه أم دهاء السيدة العجوز؟

تتجه الأنظار إلى العاصمة الألمانية التي تحتضن نهائي أبطال أوروبا، حيث يتطلع عشاق كرة القدم بشغف شديد إلى لقاء العملاقين: برشلونة ويوفنتوس. الفريقان تقابلا حتى الآن ست مرات وكانت نتائجهما متقاربة، فكيف سينتهي لقاء برلين؟

ينتظر عشاق الرياضة يوم السبت (السادس من يونيو/حزيران 2015) بشوق كبير. ففي هذا اليوم سيتحدد صاحب أهم لقب أوروبي لهذا الموسم، أي بطولة دوري أبطال أوروبا (التشامبيونزليغ). والمنافسة ستكون على الملعب الأولمبي في برلين بين برشلونة الاسباني ويوفنتوس الإيطالي.

ولاشك أن المنافسة تحمل في جعبتها الكثير من التحديات، فكلا الفريقين يرغبان في إحراز الثلاثية (الدوري المحلي والكأس ودوري أبطال أوروبا) في هذا الموسم. وكما أن برشلونة يريد حمل لقب هذه البطولة للمرة الخامسة، فإن بطل الدوري الإيطالي يريد أن يفوز بلقبه الثالث في هذه البطولة بعد أن حمله عام 1996 آخر مرة.

ويعرف عشاق الرياضة أن برشلونة التقى بيوفنتوس 6 مرات حتى الآن. وكانت نتائج اللقاءات الـ 6 متكافئة بين الطرفين، إذ فاز كلا منهما مرتين وخسر مرتين وتعادل مرة، والسؤال هنا من المرشح الأقوى للفوز في اللقاء السابع الذي يجمعهما في برلين؟
[يرى لويس أنريكي مدرب برشلونة أنه مهما كان دفاع يوفينتوس قويا لكنه لن يمنع ميسي من تسجيل هدفه]

يرى لويس أنريكي مدرب برشلونة أنه مهما كان دفاع يوفينتوس قويا لكنه لن يمنع ميسي من تسجيل هدفه

يوفنتوس وتحدي مواجهة مثلث الرعب الكاتلوني

خبراء الرياضة ومن بينهم الإسباني خوان كارستو يرى أن يوفنوتوس الإيطالي سيكون أمام تحد كبير. فرغم وصوله إلى نهائي هذه البطولة على حساب ريال مدريد إلا مهمة الحارس بوفون لن تكون سهلة أمام فريق برشلونة الذي يضم أقوى خط هجوم في العالم حاليا إن لم يكن على الإطلاق. هذا الخط المعروف باسم “مثلث الربع” والمكون من ميسي وسواريز ونيمار. بينما يفتقد ثلاثي الدفاع في يوفينتوس والممثل بجورجيو كيليني وليوناردو بونوتشي وأندريا بارزالي إلى جهود كيليني بسبب إصابته في ربلة الساق.

ونقلا عن موقع “بيلد شبورت الألماني”، فإن المحلل الرياضي كارستو يرى في تعليقه المنشور على موقع ماركا الاسبانية، أنه إذا حاول مدافعو يوفنتوس إعاقة ميسي عن التسجيل، فإن سوايرز ونيمار سيقومان بالمهمة. فهذا الثنائي لن يتورع عن ممارسة هوايته في التهديف حين يجد أن الساحر الأرجنتيني محاصر. وهو ما أكده نيمار أيضا في تصريحات له نقلتها صحيفة “السبورت” الاسبانية، إذ قال “أنا معجب بالحارس بوفون وأكن له كل الاحترام ولكن لن أتهاون في تسجيل الأهداف من أجل تحقيق اللقب”.

الخبرة الفردية لا تكفي

بالتأكيد أن مواجهة الثلاثي المرعب تحتاج إلى الكثير من التركيز، وأي خطأ سيزيد من صعوبة مهام يوفنتوس، إلا أن بعض المراقبين الرياضين يرون أن تعاضد دفاع يوفنتوس هو الطريق الأنسب للتصدي للثلاثي الكتالوني. فالخبرات الفردية وحدها لا تكفي لمواجهة هؤلاء، وهذا ما يراه المحلل الرياضي كارستو أيضا، إذ يقول: “إن بيرلو أصبح متقدما في العمر ويفتقد للسرعة وخبرته وحدها لا تكفي لمواجهة مهاجمي برشلونة”.

رغم كل ذلك تبقى جميع الاحتمالات واردة خصوصا أن فريق السيدة العجوز استطاع أن يقلب الطاولة على فرق كبيرة وقوية آخرها فريق ريال مدريد الإسباني. وإذا كان ثمة إجماعا على أن اللقاء سيكون مثيرا وفرصة لا تعوض لعشاق الساحرة المستديرة، فإن التكهن بنتيجته سيكون صعبا؛ إذ يرى معظم المحللين الرياضيين أن فرص الفريقين متقاربة، مع أفضلية بسيطة لبطل إسبانيا بقيادة الساحر الأرجنتيني ميسي.

DW

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *