مسؤول سابق بالفيفا يعد بكشف تحويلات مالية بعضها لبلاتر

أعلن جاك وورنر، نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) السابق أنه سيقدم معلومات بشأن تحويلات مالية تخص الفيفا، ومنها لرئيسها المستقيل جوزيف بلاتر على سبيل المثال لا الحصر، بحسب قوله.

وعبر وورنر في تصريحات صحفية عن خشيته على حياته، وتعهد بتقديم كل ما لديه من معلومات عن فضائح الفساد الذي هزت أركان الفيفا في الآونة الأخيرة، وقال “تعهدت لكم أني سأكشف عن كل ما أعرفه، لدي مستندات تتضمن بيانات موثقة وشيكات، وأنا أحتفظ بها بين أيد أمينة. قلت لكم من قبل إن التراجع الآن أمر مستحيل”.

وأوضح المسؤول السابق في الفيفا أن “هذه المستندات تتضمن معلومات حول الفيفا وتمويلها لي، وكذلك معلومات حول تمويل مالي لأحد الأحزاب من قبل الفيفا خلال الانتخابات في ترينيداد وتوباغو عام 2010”.

وأشار وورنز إلى أن لديه كذلك “معلومات حول تحويلات مالية تتعلق بالفيفا وتتضمن جوزيف بلاتر على سبل المثال لا الحصر، وكذلك مسائل أخرى تتعلق برئيس الوزراء الحالي للبلاد”.

وتأتي اعترافات وورنر في وقت تتواصل فيه التحقيقات بقضايا الرشى والفساد في الولايات المتحدة التي فجرت المفاجأة الخميس الماضي عشية انتخابات رئاسة الفيفا بعدما طلبت من السلطات السويسرية اعتقال سبعة مسؤولين في السلطة الكروية العليا، فيما وجه القضاء الأميركي الاتهام لـ14 شخصا في هذه القضية.

وبلغت تلك القصة ذروتها بإعلان بلاتر الثلاثاء الماضي وبشكل مفاجئ عن استقالته من رئاسة الفيفا بعد أيام قليلة من إعادة انتخابه لولاية خامسة، ودعوته إلى عقد جمعية عمومية (كونغرس) لانتخاب رئيس جديد.

المصدر : الجزيرة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *