التمرد يقتل رعاة وينهب مواطنين بجنوب كردفان

التمرد يقتل رعاة وينهب مواطنين بجنوب كردفان

كشف معتمد الريف الشرقي بولاية جنوب كردفان، الأمير عثمان بلال، أن التمرد نشط في الآونة الأخيرة في قتل الرعاة ونهب ممتلكات المواطنين، بغية تعويض الخسائر التي لحقت بالحركة في المعارك الأخيرة بالولاية وتغطية النقص الواضح في المؤن.

وقال بلال لـلمركز السوداني للخدمات الصحفية، إن قوات الجيش الشعبي بجنوب كردفان، أصبحت عصابات تنهب ماشية الرعاة، وتقوم بتهديد المواطنين بالتصفية الجسدية للاستفادة من ممتلكاتهم المنهوبة.

وأضاف أن الرعاة ظلوا يتعرّضون للقتل والنهب، من قبل الجيش الشعبي في بعض المناطق.

وأبان أن قطاع الشمال أصبح يساوم المواطنين الذين يتعرّضون للنهب للانضمام للتمرد، بعد أن هرب العديد من المواطنين من مناطق التمرد، مؤكداً أن المواطنين متمسكون بالتواجد في المناطق الآمنة لحماية ممتلكاتهم من الجيش الشعبي.

وكان والي جنوب كردفان، آدم الفكي، قال في نهاية مايو الماضي، إن الحكومة مستعدة لفرض السلام بقوة السلاح، في حال استمرار المتمردين في تعنتهم وإصرارهم على الحرب، مضيفاً أن إيقاف الحرب عبر الحوار خيار استراتيجي للولاية والدولة، وفقاً لتوجيهات الرئيس عمر البشير.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *