قوى سياسية: خطاب “البشير” سيخرج البلاد من الأزمات إذا تم تنفيذه

قوى سياسية: خطاب “البشير” سيخرج البلاد من الأزمات إذا تم تنفيذه

أكد عدد من القوى والأحزاب السياسية تأييدها التام لما جاء في خطاب الرئيس “البشير”الأخير ودعمها الكامل لتنفيذه على أرض الواقع، مبينين أن ما جاء في الخطاب سيقود البلاد إلى الاستقرار والأمن إذا تم تنفيذه.
ووصف القيادي بالحزب الاتحادي (الأصل) “أحمد سعد عمر” الخطاب بالممتاز. وقال إنه سيدفع بالبلاد للأمام، مؤكداً أن الحزب الاتحادي الأصل سيدعم هذا الخطاب من أجل الدفع به لإنفاذه.
فيما قال “إسحق آدم بشير” مساعد رئيس حزب الأمة الفيدرالي إن الخطاب تضمن خارطة الطريق للفترة القادمة، مبدياً التفاؤل بالإصلاح الاقتصادي خاصة التركيز على الإنتاج ومحاربة الفساد، داعياً إلى وضع آليات للمراقبة لتقوم بالتنفيذ والمحاسبة.
واعتبر “بشير” عرض العفو عن حملة السلاح هدية كبيرة للشعب السوداني، والذي سيساهم في إيجاد الحلول لكافة القضايا على طاولة الحوار الوطني.
وفي السياق قال “آدم موسى مادبو” رئيس التيار العام بحزب الأمة القومي، إن خطاب الرئيس تضمن جوانب إيجابية تعتبر مخرجاً لأزمات البلاد إذا تم تنفيذه، مطالباً بوضع آليات محددة لتنفيذ ما جاء فيه، كما شدد على إعمال مبدأ المحاسبة حتى تتم محاربة الفساد، مطالباً أن تكون الحكومة المقبلة مصغرة في المركز.

المجهر

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *