أوباما وميركل يطالبان بإبقاء “عقوبات روسيا”

أوباما وميركل يطالبان بإبقاء “عقوبات روسيا”

دعا الرئيس الأميركي باراك أوباما والمستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، الأحد، إلى إبقاء العقوبات الغربية على روسيا حتى تمتثل لوقف إطلاق النار في أوكرانيا.

وأكد بيان للبيت الأبيض، على هامش قمة مجموعة السبع في بافاريا، أن أوباما وميركل “ناقشا الأزمة المستمرة في أوكرانيا واتفقا على أن مدة العقوبات يجب أن تكون مرتبطة بوضوح بتطبيق روسيا الكامل لاتفاقات مينسك واحترام سيادة أوكرانيا”.

وفور وصوله إلى ألمانيا، صباح الأحد، ندد أوباما مجددا بـ”العدوان الروسي” في شرق أوكرانيا.

وأعرب الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وهما الجهتان الراعيتان لاتفاقات “مينسك 2” الموقعة في الثاني من فبراير، عن قلقهما لتجدد المواجهات على الأرض في الأيام الماضية، ورأت موسكو من جهتها أن عملية السلام قد “لا تصمد”.

وينتهي العمل بالعقوبات، التي يفرضها الاتحاد الأوروبي على موسكو وتستهدف مجالات عديدة في الاقتصاد الروسي منها المصارف والدفاع والنفط، في نهاية يوليو.

وتنص اتفاقات “مينسك 2” على تدابير تدريجية حتى نهاية العام لإنهاء النزاع بين الانفصاليين الموالين لروسيا وكييف، الذي أوقع أكثر من 6400 قتيل خلال أكثر من عام.

وخلال اللقاء الثنائي، تطرق أوباما وميركل أيضا إلى دور اتفاق التبادل الحر الجاري التفاوض بشأنه بين الأوروبيين والأميركيين، في تعزيز “التنمية والتوظيف على جانبي الأطلسي”.

وشدد المسؤولان على أهمية العمل “معا” للتوصل إلى اتفاق عالمي بشأن المناخ في باريس في ديسمبر.

 

سكاي نيوز

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *