حسين يس حمد : الولاة أمام تحدٍ لترجمة خطاب الرئيس إلي برامج ومشروعات

حسين يس حمد : الولاة أمام تحدٍ لترجمة خطاب الرئيس إلي برامج ومشروعات

أكد الأستاذ حسين يس حمد والي ولاية النيل الأزرق أن الولاة الجدد أمام تحدٍ لترجمة خطاب الرئيس أمام الهيئة التشريعية إلي برامج ومشروعات وأنشطة.
وقال أن المرحلة المقبلة واضحة المعالم مرسومة السياسات وفقا لما جاء في خطاب الرئيس وأبرزها البرنامج الخماسي ، وأبان أن اختيار الولاة والحكومة الاتحادية فيه ملمح انسجام وتنسيق وتبادل للأدوار سينعكس إيجابا علي نجاح البرنامج الخماسي.
وأوضح أن حكومته المقبلة ستضع في مقدمة أولوياتها زيادة الإنتاج والإنتاجية ومتابعة برامج صندوق إعمار النيل الأزرق ، مبينا أن إعادة الثقة في شخصه لتولي حكم ولاية النيل الأزرق خلال المرحلة المقبلة وضعه أمام تحد سيدفع به إلي مضاعفة الجهود ليكون علي قدر التحدي بالسعي إلي تنفيذ البرنامج الخماسي باستنفار كافة الطاقات واختيار حكومته من أعضاء يسعون إلى تحقيق الأهداف المرجوة.

سونا

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *