منع مريم الصادق وقيادات من المعارضة مغادرة البلاد

منع مريم الصادق وقيادات من المعارضة مغادرة البلاد

منعت السلطات أمس عدداً من القيادات المعارضة من مغادرة مطار الخرطوم للمشاركة في اجتماع يعقده البرلمان الأوروبي الثلاثاء حول السلام والإصلاحات الديمقراطية في السودان .
وكشفت نائبة رئيس حزب الأمة القومي مريم الصادق أن السلطات احتجزت بالإضافة إلى شخصها جوازات كل من القيادين بحزب الأمة محمد عبدالله الدومة ، وحسن إمام حسن وعضو مركزية الحزب الشيوعي صديق يوسف ، وعضو سكرتارية تحالف قوى الإجماع القيادي بالحزب الشيوعي طارق عبدالمجيد ، بجانب القيادي بحزب البعث فتحي ومنع رئيس تحالف المعارضة مغادرة السودان في غضون الأيام الماضية .
واعتبرت مريم الخطوة نوع من التضييق على المعارضة لوقف انفتاحها على المجتمع الدولي .
في السياق اعتبر القيادي بالحزب الشيوعي صديق يوسف من خلال مؤتمر صحفي خصص للحديث عن منع قيادات التحالف من السفر أن ذلك يأتي في إطار تضييق السلطات عليهم ، مشيراً إلى أنهم كانوا بصدد طرحهم أراءهم على المجتمع الدولي حول قضية الحوار الداخلي معتبراً أن المجتمع الدولي شريك أصيل في حل أزمة البلاد الداخلية .

صحيفة الأهرام اليوم

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *