الأمم المتحدة: “إسرائيل” و”حماس” خارج قائمة سوداء لانتهاكات حقوق الأطفال

أبقت الأمم المتحدة، يوم الاثنين، “إسرائيل” وحركة حماس الفلسطينية، خارج قائمة سوداء للدول والمنظمات التي تنتهك حقوق الأطفال أثناء الصراعات؛ برغم انتقادها الحادّ لإسرائيل بسبب عملياتها العسكرية في 2014.
كانت الجزائرية ليلى زروقي الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بشأن الأطفال والنزاعات المسلحة، قد أوصت في مسودة تقرير بعثت به إلى الأمين العام بان كي مون، بإضافة “إسرائيل” و”حماس” إلى القائمة السوداء بشأن انتهاك حقوق الأطفال.
وللأمين العام القول الفصل بشأن القائمة السوداء التي وُزّعت يوم الاثنين على أعضاء مجلس الأمن.
وقالت مصادر بالأمم المتحدة: إن قرار الأمين العام بتجاوز توصية “الزروقي” غير معتاد.
وأضافت المصادر أن “إسرائيل” ضغطت بشدة على “بان” لإبقائها خارج القائمة. ونَفَت “إسرائيل” أي ضغط من جانبها على الأمين العام.
لكن التقرير وجّه انتقاداً شديداً لـ”إسرائيل”.
وقال التقرير: “نطاق التأثير الذي لا سابق له وغير المقبول على الأطفال في 2014، يثير قلقاً كبيراً حول التزام “إسرائيل” بالقانون الدولي الإنساني.. خاصة فيما يتعلق بالاستخدام المفرط للقوة”.
وقال فيليب بولوبيون ممثل منظمة هيومن رايتس ووتش المدافعة عن حقوق الإنسان: “قرار “بان” المخيب للآمال بأن يبقى “إسرائيل” و”حماس” خارج القائمة، هو ضربة إلى جهود الأمم المتحدة لتحسين حماية الأطفال في الصراعات المسلحة”.
وأضاف قائلاً: “الحقائق والواقع يمليان بإدراج الاثنين كليهما في القائمة؛ لكن الضغط السياسي يبدو أنه كانت له الغلبة”.
اخبار 24

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *