عداء “تتجمّد” عينه في سباق ماراثون بأجواء عاصفة

عداء “تتجمّد” عينه في سباق ماراثون بأجواء عاصفة

فقد عداء بريطاني البصر في إحدى عينيه بشكل مؤقت بعد أن تجمدت أثناء جريه في أجواء عاصفة.

وشخّص الأطباء إصابة الرجل البالغ من العمر 44 عاماً بـ “عمى الرياح” وهي حالة تسبب فيها الرياح الباردة جفافاً للطبقة الدمعية الواقية التي تغطي العين، وهذا ما يسمح للثلج والبرد بالوصول إلى العين والتسبب بتجمد طبقتها الخارجية.

تقرحات في العين
وما يزيد الأمور سوءاً أن العين لا ترمش كثيراً خلال الأجواء الباردة، مما يعني أن العين لا تحصل على المزيد من الدموع التي تساعد على ترطيبها بحسب صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وكان العداء قد راجع نقطة الفحص الطبية بعد انتهاء المرحلة الأولى من سباق الماراثون، وهو يشكو من ألم وتقرح في العين اليسرى، بالإضافة إلى رؤية ضبابية وشعور بوجود شيء ما داخل العين.

تجمد القرنية
ولدى فحصه اكتشف الأطباء تجمد القرنية في العين اليسرى للعداء، وأدى ذلك إلى خدوش معروفة باسم السحجات النامية على السطح، كما لاحظ الأطباء تورم أجزاء من العين وضبابية على العدسة.

وسارع المسعفون إلى إبعاد العداء عن الأحوال الجوية الباردة في مكان السباق، إلى حين استعادة القدرة على البصر في عينه المصابة. وأكد الأطباء أن أي تأخير في العلاج كان سيتسبب بأضرار بالغة في القرنية يمكن أن تؤدي إلى فقدان البصر.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *