الحسن الميرغني: محاولات تأسيس تحالفات للمعارضة في الخارج يائسة و تحالف قوى الإجماع الوطني إنتهى

أكد مولانا محمد الحسن الميرغني مساعد أول رئيس الجمهورية ورئيس قطاع التنظيم بالحزب الإتحادي الأصل بان تحالف قوى الإجماع الوطني قد إنتهي دوره في السودان، في ذات الوقت الذي كشف فيه عن حضوره للخرطوم من سنكات لأداء القسم في غضون يومين ، عازياً تأخره لظروف أسرية.
وقال الحسن في تصريح (smc) أن قوى الإجماع الوطني قد إنتهت ولم يتبقى منه إلا الإسم ، مقللاً من فكرة نجاح تشكيل معارضات بالخارج مشدداً على أن حل مشكلات البلاد يكمن في الحوار بالداخل وزاد ( إذا وجهت لي الدعوة لأكون زعيماً بأسم هذه المعارضة فلن أقبل فلا توجد معارضة بالسودان).
وانتقد الميرغني مايسمي بتحالف المعارضة والجولات الخارجية التي تقوم بها بعض الأحزاب هذه الأيام واصفاً إياها بالمحاولات اليائسة، موضحاً أن التحالف الوطني الديمقراطي والذي كان يقوده مولانا محمد عثمان الميرغني تيقن بان حل مشكلات البلاد لا يتم إلا عبر الحوار بالداخل.
وفي سياق منفصل كشف الحسن الميرغني إنه تلقى خبر تعيينه في الحكومة الجديدة من رئيس الجمهورية شخصياً ، عازياً تأخره عن حضور مراسم أداء لظروف أسرية وليست إبداءاً لموقف من تشكيل الحكومة كما أشيع.

smc

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *