جمل غريبة قالها سفاحون قبل إعدامهم مباشرة

في كثير من الأفلام الأجنبية نشاهد قصصا لسفاحين وقتلة يعانون اضطرابات نفسية عميقة تجعلهم يعيشون على هذا النحو، والأمر الواقع يؤكد هذه القصص بحالات حقيقية لسفاحين أثبتوا مرضهم النفسي من خلال آخر جمل قالوها قبل إعدامهم مباشرة.
1
– ألبرت فيش : “أنا لا أعلم لماذا أنا هنا”:

ألبرت فيش كان سفاحا أمريكيا من مدينة نيويورك وكان يستمتع بأكل لحوم ضحاياه، كما كان يرسل خطابات لذويهم يخبرهم عن مدى لذة الطعم! وكانت آخر أمنياته أن يموت على الكرسي الكهربائي وقد تحققت، ومع ذلك يقول قبل موته أنا لا أعلم لماذا أنا هنا؟ وكأنه استيقظ من غيبوبة طويلة.

2- بيتر كرتين : “بعد موتي سأستمتع بسماع صوت دمي وهو يتدفق من عنقي”.

محب الدماء لقب بسفاح دوسلدورف وكان يستمتع بشرب دماء ضحاياه، وهذا ما استمتع به في آخر حياته على ما يبدو.

3- جيمس فرنش: “ماذا عن هذا العنوان كرأس الأخبار غداً : French Fries”

وهي كلمة تحمل معنيان: 1- بطاطس مقرمشة، و2- فرنش يحترق، كناية عن إعدامه بالكرسي الكهربائي.

4- جيفري دامر: “لا أبالي أموت أو أعيش، امضوا قدماً واقتلوني”

ومن العجيب أن قدره لم يكن إعدامه، بل لقى دامر حتفه على يد زميله في الزنزانة ومات نتيجة الإصابة البالغة في الرأس.

5- توماس جراسو: ” أنا لم أحصل على السباجيتيو، لقد حصلت على اسباجيتي، أريد أن تعلم الصحافة ذلك”

طلب أن تكون أخر وجبه له تحتوى على السباجيتيو وهو نوع مخصص من السباجيتي يكون في شكل دوائر مع الجبن وصوص الطماطم، إلا انه تلقى السباجيتي العادي، وقال هذه الجملة.

اليوم السابع

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *