أب يضحى بحياته من أجل إنقاذ حياة ابنته بود مدني

شهد حي بانت بمدينة ودمدني حادثة مؤلمة اثر انهيار حائط في منتصف الليل علي اب وابنته .. وفور وقوع الحادثة سارع الأهل والجيران نحو مكان الحادث فوجدوا الأب عبد العظيم خلف الله تحت الأنقاض فاسرعوا لإنقاذه برفع التراب والطوب وبعد انتشاله تم نقله لمستشفي ود مدني إلا انه فارق الحياة متأثرا بإصابته .
وقالت ابنته رانيا عبد العظيم التي تبلغ من العمر ( 13 عاما) وهي تدرس في مرحله الأساس بان والدها قد انقذها من الموت لأنه قام بدفعها لحظة انهيار الحائط إلا أن الحائط انهار عليه ..وقد أصيبت بإصابات في الرأس واليد اليمني.. وأيضا تحدث شقيقه عماد خلف الله قائلا بان المرحوم (عبد العظيم بونو) كان أنسانا عطوفا ومحبوبا وبسيطا وكان يعمل في مجال صيانة العجلات ويحبه كل طفل لأنة يتعامل معهم في كل كبيرة وصغيرة حيث شيعه عدد كبير من المواطنين لمقابر ود مدني.

صحيفة الدار

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *