د.عادل الصادق المكي : ريحتك ريحة الفريّر

د.عادل الصادق المكي : ريحتك ريحة الفريّر

أي زول بالغ عاقل.. داير ريحتو تكون حلوة.. وما في زول يضايق منها.. أول حاجة بتنبهك للزول لما تقرب منو من غير ما ينضم الريحة.. يا ارتحت للريحة يا قلت يا ربي متين الزول دا يزح.. وعشان الريحة تكون سمحة اخترع واستخلص الإنسان العطور.. من النباتات من الحيوانات من التراب أحيانا.. العطر مهما كانت ريحتو سمحة بيختلف وقعو عند الشم من زول لي زول.. بيرتبط في الذاكرة بأشياء كتيرة منها الجميل ومنها الكعب.. منها المفرح ومنها المحزن.. مفرح يعني ريحة متريح بها زول وحضنك أول واحد في نجاحك.. ترتبط ريحة بالنجاح وكل ما تشمها ترتاح حتى لو بعد عشرات السنين.. طول ما نخرتك سليمة وبتشم سمح.. وزول متريح بريحة تانية وحضنك أول ما سمعت خبر وفاة زول عزيز عليك.. كل ما بتشم الريحة دي تنتابك موجة من الحزن.. والألم.. والامثلة كتيرة.. الريحة مفتاح العاطفة.. في العلاقات العاطفية وفي أول لقاء.. دائما يخرص الأحباء على أن تكون ريحتهم سمحة غير منفرة.. عشان تخلق انطباع كويس لدى الطرف الآخر.. يقول علماء العطور إن العطر للمرا ضروري.. وهو يزيد من جمالها حتى لو كانت متواضعة الجمال.. والرائحة الغير زكية تقلل من جمال المرا مهما كانت جميلة.. وتترك انطباعاً سيئاً.. خبراء العطور يستطيعون أن يحددوا شخصيتك من عطرك انفعالاتك.. ما تحبه وما تكرهه.. لكن باقي لي عندنا هنا ح يتعبو تعب شديد.. تلقى الواحد لو ماشي أي حتة يسال أقرب زول ليهو “يا جنا ما عندك ريحة اتريح بها” يشيل أي ريحة وجلبغ جلبغ الرقبة ويرفع الإيدين.. ويمسح ويفرك الإيدين مع بعض ويشم ويختمها بي (الله).. ويمشي يجبجب مع الجماعة.. وباكر ممكن يتريح من زول تاني وريحة تانية وهكذا.. زي دا لو بارهو خبرا العطور ما ح يعرفو راسو من قعرو!! أيضا يقول خبرا العطور.. إن تفاعل العطر مع العرق قد يغير ريختو لي ريحة ما محببة.. عشان كدي أي زول داير يشتري ريحة يتريح وبعد مسااااااااااافة وبعد ما يشوف ريحتها بعد تختلط بالعرق يقرر يشتريها واللا لا؟.. ما يرشها في قفا يدو ويشمها ويشمم المعاهو ويقول يلا ادنا منها تلاتة فاتيل ويشيلن ويمشي.. يعني ممكن واحد يشتري ريحة وتعجبو ريحتها ويتريح وبعد ساعتين تتفاعل مع العرق وتتغير.. ويبقى (أب ضربان) ويمشي في الأرض مرحا.. ويشمها ويحتار “الغريبة مرقت من البيت متريح.. خلي بالك قعد جنبي زول ريحتو كعبة في المواصلات وشالت فيني” وهو يكون بهت الزول ساكت ودي ريحتو هو منو وفيهو.. اما الطريقة السليمة لأنك كيف تتريح قالو تحت الاباط وتحت الاضنين غلط.. بمرور الزمن تؤدي الي اغلاق المسامات.. وبرضو ما بيكون مفعولها طويل وفي مساحة ضيقة.. قالو لو عاوز تتريح تبخ الريحة بعيد منك وتجي داخل فيها توش.. “غايتو دايرين يمحقو علينا ريحتنا”.. أيضا قالوا الأرياح المركبة فيها مواد كيماوئية تؤدي إلى قتل الحيوانات المنوية” يعني بملح وكملت”!!

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *