مسؤول عسكرى فرنسى يدعو إلى اتباع نهج إسقاط القذافى ضد “داعش”

مسؤول عسكرى فرنسى يدعو إلى اتباع نهج إسقاط القذافى ضد “داعش”

دعا رئيس أركان سلاح الجو الفرنسى الجنرال دونى ميرسييه إلى زيادة الضربات التي تستهدف مراكز القيادة التابعة لتنظيم “داعش” الإرهابى، لافتا إلى صعوبة هذه المهمة خاصة مع تواجد التنظيم أيضا فى سوريا. ولفت ميرسييه – في تصريح صحفي اليوم الأربعاء – إلى أن إسقاط نظام معمرالقذافى فى ليبيا تم بعد استهداف مراكز القيادة ونقاط التجمع التابعة له، مضيفا أن الوضع مشابه فى العراق. وتابع “هذه هي بالضبط نفس المشكلة في العراق اليوم .. نكثف الضربات على خط الجبهة، إلا أنه لابد من التركيز أكثر على مراكز الثقل في الخلف”، مضيفا أن عناصر داعش ليسوا بالضرورة مرتكزين في العراق بل في سوريا. ورفض ميرسييه ما يثار حول فاعلية ضربات التحالف الدولي على تنظيم داعش، مؤكدا أنه لولا هذه الغارات لسقطت بغداد في يد التنظيم الإرهابي، مضيفا أن هذه الضربات المكثفة تمنح حرية تحرك للقوات العراقية على الأرض. وأشار إلى أن قيام القوات العراقية بهجمات برية معقد قليلا بسبب تداخل المجتمعات المختلفة من سنة شيعة، وأنه منذ إطلاق عملية شامال الفرنسية في سبتمبر 2014، نفذت المقاتلات الفرنسية المئات من الضربات في العراق. وحول حجم المشاركة العسكرية الجوية لفرنسا، قال ميرسييه إن الغارات الجوية ليست هي الشق الأهم في مساهمة فرنسا، بل في المجال الاستخباراتي (البحري و الجوي). يذكر أن فرنسا لا تشارك في الضربات الجوية في سوريا، ويواجه التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة معضلة استفادة النظام السوري بشكل غير مباشر من الغارات التي تستهدف داعش في الاراضي السورية.

دنيا الوطن

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *