مبارك البلال : المدارس والحرارة

عدد كبير من اولياء الامور يشكون من معاناة ابنائهم وخاصة طلاب مرحلة الاساس من سخونة الطقس هذه الايام مع بداية العام الدراسي وخاصة ان العربات التي تنقلهم الي مدارسهم لايوجد بها تكييف وكذلك معظم المدارس الحكومية تنعدم فيها راحة التلميذ وبالطبع لانتحدث عن تكييفها.. ابناء المسؤولين لايشعرون بتلك المعاناة لوجود كل مقومات الراحة المنزل والعربة آخر تكييف اما مدارسهم الخاصة تقول مدارس في انجلترا او فرنسا.. رب منزل من اصحاب الدخل المحدود لديه الان طالبين مريضين بالتهاب حاد بسبب هذا الجو الساخن وخاصة انه لا يملك حق الترحيل الخاص حتي والان اصبح محتارا فى حق الدواء وليس ثمن الكراس.. مسؤول بولاية نهر النيل قال في تصريحات صحفية بانهم لن يترددوا في تاجيل الدراسة اذا استمر ارتفاع درجات الحرارة والان جاء شهر رمضان المعظم والمعلم ايضا سيعاني من اثار الصيام فى هذه الاجواء الساخنة في شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار نتمني ان نسمع قرارا حول هذا الشأن.
حاجة اخيرة
‭{‬ ان شاء الله ايلا بعد تلك الضجة ما يكون حظو مع ناس الجزيرة زي حظ وارغو مع ناس مريخ اللمبي.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *