“الشعوب”: نقبل أي ائتلاف دون العدالة والتنمية

عبر حزب الشعوب الديمقراطي التركي المؤيد للأكراد، الخميس، عن استعداده لقبول جميع الخيارات المتعلقة بتشكيل حكومة ائتلافية، على ألا تضم حزب العدالة والتنمية الحاكم.

وحث الحزب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على عدم تخطي صلاحياته الدستورية.

وقال الزعيم المشارك للحزب صلاح الدين دميرتاش إن زعيم حزب العمال الكردستاني السجين عبد الله أوجلان مستعد لإطلاق دعوة لإلقاء السلاح، وإن عملية السلام مع حزب العمال يجب أن تسير بخطى أسرع.

ومن جهة أخرى، قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، الخميس، إن التاريخ أظهر عدم ملاءمة الحكومات الائتلافية لتركيا، لكن حزبه الحاكم مستعد لجميع الاحتمالات.

وأضاف داود أوغلو خلال اجتماع للمسؤولين المحليين في حزب العدالة والتنمية من جميع أنحاء البلاد: “لقد استخدمنا نماذج الحكومات الائتلافية في السبعينيات والتسعينيات كأمثلة، لنثبت أن الائتلافات ليست مناسبة لتركيا، وسنتمسك بهذا الموقف”.

وتابع: “لكن وسط المشهد السياسي الحالي فالحزب الوحيد الذي يمكن أن يقدم حلولا واقعية هو حزب العدالة والتنمية. نحن منفتحون على أي احتمالات في تركيا تستند على التطورات الأخيرة”.

ويلقي أردوغان لاحقا أول خطاب له منذ الانتخابات التشريعية التي أفضت إلى خسارة حزب العدالة والتنمية الحاكم الغالبية المطلقة، مما دعاه إلى الإعلان عن التشاور مع المعارضة لتشكيل حكومة ائتلافية.

وأعلن الحزب الذي فوجئ بنتائج الانتخابات يوم الأحد، أنه سيبحث كافة الخيارات، ومن بينها اللجوء إلى انتخابات مبكرة في حال فشل المشاورات لتشكيل حكومة ائتلافية.

سكاي نيوز

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *