“أبو قردة” يقر بوجود إخفاقات في الصحة تستوجب المعالجة

“أبو قردة” يقر بوجود إخفاقات في الصحة تستوجب المعالجة

جرد وزير الصحة الاتحادي العائد إلى منصبه مجدداً “بحر إدريس أبو قردة” حساب الثلاث سنوات الماضية التي قضاها بالوزارة، ولم ينكر وجود إخفاقات تستوجب المعالجة. واعترف “أبو قردة” في حفل الاستقبال الذي نظمه له العاملون في الوزارة، أمس، بأن الوزارة كانت غير مرغوب فيها كخيار خلال مفاوضات الدوحة، مشيراً إلى أنهم طالبوا بإعطائها لأية جهة أخرى، إلا أنه امتثالا لتوجيهات رئيس الجمهورية قبل بالتكليف. ومضى بالقول: (كان هناك عدد كبير من الناس يتساءلون: الزول المتمرد دا الجابو للوزارة دي شنو؟)، إلا أنه أعرب عن سعادته بالعمل داخل الوزارة إبان الفترة الماضية، لافتاً إلى أن الصحة تعنى بالمواطنين على مدار اليوم والساعة، وقطع بأهمية العدالة في الصحة قائلاً: (قضية العدالة مهمة.. ما عشان نحنا قاتلنا من أجلها). وكشف “أبو قردة” عن وصول التغطية الشاملة بالولايات بنسبة (94%)، وأن إنفاق الدولة على التغطية الشاملة وصل إلى (195) مليون جنيه، فضلاً عن توطين عدة تخصصات دقيقة بـ(15) ولاية، إلا أنه نوه إلى أن ميزانية الصحة ما زالت بعيدة عن النسبة المطلوبة، مشيراً إلى أن الوزارة تمكنت من رفع العقوبات المفروضة على السودان.

المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *