هيلاري كلينتون تعترف بأنها ابنة خادمة منزلية

في أول تجمع انتخابي حاشد تنظمه هيلاري كلينتون المرشحة لكسب ترشيح الحزب الديمقراطي لخوض سباق الرئاسة الأمريكية ، فاجأت هيلاري الجميع بالقول إن والدتها عملت “خادمة منزلية” عندما كانت في الـ14 من عمرها.

وحاولت هيلاري كلينتون المرشحة الأوفر حظًا عن الحزب الديمقراطي السبت (13 يونيو 2015)، تقديم نفسها كمدافعة عن الأمريكي العادي، وذلك في إطار سعيها لتكون أول امرأة تتولى منصب الرئاسة في تاريخ الولايات المتحدة.

وقالت في كلمتها في ساحة روزفلت أيلاند بولاية نيويورك “الرخاء لا يمكن أن يكون فحسب للمديرين التنفيذيين ومديري صناديق التحوط.”

وأضافت: “لقد حان الوقت.. إنه وقتكم. لا يمكن لأمريكا أن تنجح ما لم تنجحوا. وهذا هو السبب في منافستي لرئاسة الولايات المتحدة”.

ويمثل التجمع الحاشد في الهواء الطلق تغيرا في وتيرة الحملة الانتخابية لكلينتون التي اقتصرت حتى الآن على عدد من الأحداث الصغيرة التي تضم مشاركين مختارين في الولايات التي تشهد تصويتا مبكرا على اختيار المرشح الرئاسي للحزب الديمقراطي مثل أيوا.

رويترز

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *