“العلم” يُفسر طريقة “”ميسي” السحرية لتسجيل الأهداف

“العلم” يُفسر طريقة “”ميسي” السحرية لتسجيل الأهداف

أثناء المبارة النهائية في «كوبا دي راي»، أحرز لاعب الكرة «ليونيل ميسي » هدفًا فرديًا أهّل فريقه «برشلونة» للفوز على «أتليتك بلباو» ليتوّج البارسا بلقب كأس ملك إسبانيا.

المباراة انتهت بنتيجة ثلاثة أهداف لهدف واحد، لصالح فريق الأرجينتي الفذ الذي يبلغ من العمر 27 عامًا، ورغم تسجيل 4 أهداف في شوطي المباراة إلا أن هدف «ميسي » يبقى الأفضل، فبعد أن استلم تمريرة، راوغ المدافعين وأطلق كرته التى سكنت الشباك على الفور، فكيف فعل ذلك؟

القصة العلمية لهدف «ميسي » يرويها تقرير بثته قناة «إيسبن» الأمريكية، الذي بدأ بالإشادة بمهارات اللاعب «الأفضل في العالم».

يقول التقرير، إن «ميسي » تسلم الكرة، لينطلق من السرعة 0 إلى 19.5 ميل/ساعة في 2.73 ثانية، وهو معدل تسارع مكنه من اجتياز المدافع الأول، ليبدأ بعدها في التحكم بالكرة بينما كان حوله 3 من المدافعين، عن طريق لمسات تُبعد الكرة عنه مسافة 6 أقدام «1.8 متر تقريبًا»، بعدها بثوان، بدأ ميسي في إبطاء سرعته، مع نقل الكرة بين قدميه ثلاث مرات، الأمر الذي مكنه من اجتياز الثلاثة مدافعين في 1.2 ثانية.

بمجرد دخول الأرجنتيني لمنطقة الجزاء، قام بخلق مساحة 5 أقدام «نحو متر ونصف» لنفسه، عبر المرور جانبيًا من المدافع، وهو ما أعطاه الفرصة للتسديد، التى اعتمدت آليته على ضرب الكرة في نقطة متوسطة، لتندفع بسرعة 48 ميلًا/ساعة «77.3 كيلومتر/ساعة» وتتخطى يد الحارس اليمنى بمسافة قُدرت بـ6 بوصات «15.24 سنتميتر».

تسجيل الهدف تم بعد أن استلم «ميسي » الكرة بـ11.4 ثانية، قطع فيهم النجم الأرجنتني مسافة 60 ياردة «54.8 متر»، ومن على بُعد 14 ياردة من خط المرمى، ويؤكد التقرير أن النقطة التى ضرب فيها «ميسي» الكرة كانت ممتازة، فلو انحرف حذاء ميسي 1.5 ميللميتر، ما كان له أن يُحرز هدف التقدم.

المصري اليوم

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *