روحاني: إيران ستواصل التخصيب على أراضيها

روحاني: إيران ستواصل التخصيب على أراضيها

أعلن الرئيس الإيراني حسن #روحاني أن إيران ستواصل تخصيب اليورانيوم وسط أنباء تتحدث عن وصول #المفاوضات إلى طريق مسدود بسبب استمرار إيران رفض التوقيع على البروتوكول الإضافي الذي يسمح بتفتيش جميع المنشآت #النووية والعسكرية الإيرانية.

ووفقا لوكالة “إيسنا” الطلابية الإيرانية، فقد أكد روحاني خلال كلمة له أمام أهالي مدينة بجنورد، بمحافظة خراسان الشمالية، التي يقوم بزيارتها اليوم الأحد، إن إيران “ستحرك العجلة الاقتصادية وتواصل أعمال التخصيب على أراضيها”.

وأضاف “إن إيران لا تخشى العقوبات وستتصدى لها، وإنها قادرة على رفع إجراءات الحظر عن طريق الأمم المتحدة”.

كما أشار روحاني إلى إمكانية التوصل لاتفاق نووي مع مجموعة الدول الست في حال عدم محاولة الطرف المقابل طرح مطالب مبالغ فيها”.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قد أكد خلال مؤتمر صحفي أمس السبت بطهران، أن ” دول 5+1 علی الأقل والقوی الغربیة والشرقیة الأخری لم تقر بحق إیران في تخصیب الیورانیوم علی الأراضي الإیرانیة قبل سنین لکنه لا یشك أحد الیوم في العالم حتی القوی الغربیة الکبری بشأن حق إیران في تخصیب الیورانیوم وبقاء أبواب منشآت نطنز وحتی فردو مفتوحة”.

وأضاف “أن تنفیذ الاتفاق سیکون بالتزامن مع رفع الحظر الاقتصادی والمالي الظالم الذي فرض علی الشعب الإیراني کما سیتم إلغاء کافة قرارات مجلس الأمن “على حد قوله.
الغموض يكتنف النتائج

وعلى الرغم من استئناف المفاوضات المتعثرة في العاصمة النمساوية فيينا، على مستوى مساعدي وزراء الخارجية، ومساعدة منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي هيلغا شميت، اليوم الأحد، إلا أن الغموض مازال يكتنف النتائج المرجوة حول التوصل إلى اتفاق نهائي في المهلة المحددة حتى نهاية شهر يونيو الجاري.

وفي هذا السياق قال رئیس لجنة الأمن القومي والسیاسة الخارجیة بمجلس الشوری الإيراني، علاء الدين بروجردي، أن “ظروف المباحثات النوویة الآن نحو خمسین-خمسین “مؤکدا أن” المجلس یدعم الاتفاق الجید”.

وأكد بروجردي خلال حوار تلفزیونی أن ” هناك المزيد من الضغوط تمارس على إيران لكن مسار المباحثات یؤکد جدیة الطرفین للتوصل الی اتفاق جید”، وقال “نحن نعتقد أن العدو الذي أمامنا لا یمکن الوثوق به ومن هذا المنطلق نحن في مجلس الشوری نؤکد علی إزالة جمیع العقوبات بالتزامن مع الإعلان عن الاتفاق وسنقوم بما علینا من التزامات”

اخبار العربية

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *