‎ضابط عراقي: “داعش” يستخدم لغات أجنبية في نداءاته

أفاد ضابط في الشرطة الاتحادية العراقية، بأن عناصر تنظيم داعش يستخدمون لغات أجنبية في نداءاتهم، لافتًا أن القوات الأمنية “قادرة على فك شفرات عناصر التنظيم”.

وفي تصريح لوكالة “الأناضول”، قال العميد “فهد الغانمي” قائد لواء مغاوير الثالث بالشرطة الاتحادية، أمس السبت إن “تنظيم داعش لجأ إلى استخدام لغات أجنبية في نداءاته بمناطق المواجهات وخطوط التماس، تتمثل في لغات عناصره الذين أتوا إلى العراق من دول مختلفة”.

ولفت الغانمي أن “القوات الأمنية تمكنت من تحديد تلك اللغات، وتوفير مترجمين لفك شفرات ونداءات عناصر التنظيم من هذه اللغات الأجنبية إلى اللغة العربية”، مضيفًا أن “الشيشانية والأوردية (الباكستانية) هما أبرز اللغات التي يستخدمهما التنظيم”.

وبحسب تقاير إعلامية فإن مقاتلين قدموا من أكثر من 62 دولة لينضموا إلى صفوف عناصر داعش.

وفي 10 يونيو/ حزيران 2014، سيطر التنظيم على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى (شمال) قبل أن يوسع سيطرته على مساحات واسعة في شمال، وغرب، وشرق العراق، إضافة إلى شمال وشرق سوريا، وأعلن في نفس الشهر، قيام ما أسماها “دولة الخلافة”.

وتعمل القوات العراقية وجماعات موالية لها وقوات البيشمركة الكردية (جيش إقليم شمال العراق) على استعادة المناطق التي سيطر عليها “داعش”، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم.‎

دنيا الوطن

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *