إبراهيم غندور: البشير غير منشغل بشائعة توقيفه وسيواصل القمة

قال وزير الخارجية إبراهيم غندور، لـ”الشروق” إن الرئيس عمر البشير، غير منشغل بما يثار حول المطالبة بتوقيفه، وإنما يتابع مجريات القمة المنعقدة بجوهانسبيرج، مؤكداً أنه سيواصل مشاركته في القمة حتى نهايتها ويعود حسب الموعد المحدد مسبقاً.

ونقل الوزير السوداني في تصريحات لـ”الشروق” من عاصمة جنوب أفريقيا جوهانسبيرج، تأكيدات الحكومة الجنوب أفريقية والتزامها بحماية كل الرؤساء المشاركين في الاجتماعات.

وقال غندور، إن ما يشاع في الأسافير عن المطالبة بتوقيف الرئيس ليس له علاقة بالواقع، وأن البشير لا يتابع هذا الأمر وإنما يتابع ما يدور في القمة بصورة طبيعية، مضيفاً “نطمئن الشعب أن الأمور طبيعية وأن البشير سيواصل مشاركته في القمة حتى نهايتها ويعود للخرطوم وفقاً لما هو مخطط مسبقاً”.

وأشار إلى أن القصة بدأت عندما طالبت المحكمة الجنائية الدولية، حكومة جنوب أفريقيا بتسليم البشير، وعندما رفضت الحكومة هناك حاول بعض الناشطين عبر محكمة صغيرة في جنوب أفريقيا استصدار قرار بهذا الشأن.

حماية أفريقية
وأضاف غندور، لكن وزيرة الخارجية الجنوب أفريقية، أكدت لنا أنهم فخورون بمشاركة الرئيس البشير وأنهم مسؤولون عن حمايته، مضيفة أن هذا الأمر يخصهم هم ومعارضتهم ويجب ألا ننشغل به.

وأشار إلى أن حكومة جنوب أفريقيا اتخذت قراراً منذ اثني عشر يوماً نُشر في الصحيفة الرسمية هناك، أكدت خلاله أنها مسؤولة عن حماية كل المشاركين في فعاليات القمة الأفريقية الـ25.

ونوّه غندور إلى أن المجلس الوزاري لقمة جوهانسبيرج، أجاز مشروع قرار حول المحكمة الجنائية يدعم قرار القمة السابق، ويدعو للاتصال مباشرة بالأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، من أجل إرجاع إحالة ملف السودان إلى المحكمة الجنائية من مجلس الأمن وإلغاء قرار الإحالة.

وقال إن القرار يتضمن تكوين فريق من 6 دول للتواصل مع مجلس الأمن والأمم المتحدة والأمين العام، وسيحال للقمة ليُعتمد مع القرارات الأخرى.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *