بعد مقتل بلمختار.. ليبيا ترحب بأي ضربات ضد الإرهابيين

بعد مقتل بلمختار.. ليبيا ترحب بأي ضربات ضد الإرهابيين

أعلنت السلطات الليبية المعترف بها دوليا الاثنين أنها سترحب بأي ضربات جديدة تستهدف “الجماعات الإرهابية” بعد التشاور معها، معتبرة أن الغارة الأميركية الأخيرة تمثل “بداية جديدة” من التعاون مع المجتمع الدولي لمواجهة هذه الجماعات.

وقال أحمد العريبي المتحدث باسم الحكومة الليبية “الحكومة الشرعية رحبت وترحب وسترحب بأي مبادرات من هذا النوع”، مشددا في الوقت ذاته على أن “كل هذه الضربات يجب أن تمر عبر القنوات الشرعية”.

وأضاف أن “التنسيق مع الولايات المتحدة مستمر لمحاربة الجماعات الإرهابية وتجفيف منابع الإرهاب”، مشيرا إلى أن الضربة الأميركية تأتي “في ظل الدعم الذي لطالما طالبنا به بالتشاور مع الحكومة الليبية”.

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية أمس الأحد أن القوات الأميركية نفذت ليل السبت ضربة ضد هدف “إرهابي مرتبط بتنظيم القاعدة”، بينما ذكرت الحكومة الليبية أن الغارة أدت إلى مقتل القيادي الجزائري المرتبط بتنظيم القاعدة مختار بلمختار.

وهذه أول عملية عسكرية أميركية يعلن عنها في ليبيا منذ يونيو 2014 حين اعتقلت فرقة كوماندوز أحمد أبو ختالة، المتهم بأنه أحد منظمي الهجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي في 2012 الذي أسفر عن مقتل السفير كريس ستيفنز وثلاثة أميركيين آخرين.

اخبار العربية

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *