الحكومة تكشف عن رفض الأمم المتحدة التوقيع على اتفاق خروج (يوناميد)

أبلغت الحكومة السودانية أمس سفراء الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن احتجاجها على التقرير الأخير لأمين عام الأمم المتحدة حول دارفور، بعد رفض ممثل الأمم المتحدة في اللجنة الثلاثية المختصة باستراتيجية خروج “يوناميد” من البلاد، التوقيع على اتفاق تم التوصل إليه بشأن خروج البعثة.
واتهم رئيس الوفد الحكومي في اللجنة، جمال الشيخ، ممثل الأمم المتحدة بالتنصل عن توقيع الاتفاق، وقال إن ذلك تم بتوجيهات من نيويورك، وأضاف أن المسؤول الأممي سعى لفرض الأمم المتحدة صيغة مغايرة للاتفاق الذي تم بين رؤساء الفريق، ونوه إلى أن مسؤولية التقرير والاتفاق الثلاثي هي مسؤولية الفريق، ولفت الى أن وزير الخارجية السابق علي كرتي أكد أن بيان الأمم المتحدة تجاوز كثيراً من الحقائق في دارفور ووقف بالتالي موقفاً سالباً، وأن كرتي نبه الى أن مشكلة دارفور سببها الصراع على الموارد الاقتصادية، وشدد على ضرورة تحقيق التنمية وتوفير الموارد اللازمة لذلك، وتابع جمال: (عندما لم تستجب الأمم المتحدة لجأنا لإعداد استراتيجية الخروج).

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *