غندور يعلن استئناف الحوار عقب رمضان

غندور يعلن استئناف الحوار عقب رمضان

أعلن وزير الخارجية، إبراهيم غندور، استئناف الحوار الوطني بعد انقضاء شهر رمضان، شاملاً جميع الأطراف الملتزمة بالحوار كحل للقضايا الخلافية، وقال إن الحكومة على استعداد لتقديم الضمانات الكافية لحضور المعارضين والذين يرغبون في الانضمام لركب السلام.

واستقبل غندور بمكتبه يوم الثلاثاء، السفيرة ماريانا شوغراف، رئيسة شعبة أفريقيا والقرن الأفريقي، بالخارجية الألمانية، والتي وصلت الخرطوم في زيارة تستمر لمدة ثلاثة أيام.

ومن المقرر أن تبحث شوغراف مع مسؤولين سودانيين، آفاق ومجالات التعاون بين السودان وألمانيا، وقضايا الحوار الوطني، وموضوع الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر.

ونقلت إلى غندور تهنئة وزير الخارجية الألماني، بتوليه منصب وزير الخارجية بالسودان، مع التمنيات بفترة عمل مثمرة بين الوزيرين والبلدين.

وأبلغ وزير الخارجية، المسؤولة الألمانية أنه التقى في جوهانسبيرج الأحد الماضي، بالرئيس الجنوب أفريقي الأسبق ثابو أمبيكي، وتحدث معه عن الأوضاع في جنوب السودان، ودور الخرطوم في استقرار هذا البلد وتسوية مشاكله.

وفيما يتعلق بالهجرة غير الشرعية، ذكرت شوغراف بأنها ستبحث هذا الموضوع مع الجهات المختصة في الحكومة السودانية، انطلاقاً من استضافة السودان لمؤتمر مهم عن الهجرة غير الشرعية يمكن البناء عليه مستقبلاً.

سونا

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *