الطماطم تؤخر عوامل الشيخوخة

توصل خبراء بعد دراسات عديدة إلى أن الطماطم (البندورة) الاعتيادية تقي الجلد من الانكماش والشيخوخة، ومن هذه النتائج يتضح انه لا يكفي تناول الطماطم كمادة غذائية، بل يجب استخدامها في عمل المراهم المغذية للجلد.

واستنتج علماء جامعة لندن البريطانية من نتائج الدراسة والاختبارات التي اجروها أن الطماطم التي نتناولها كمادة غذائية يمكن أن تساعد في تأخير عملية شيخوخة الجلد وانكماشه، حيث تبين أن المواد الموجودة في الطماطم تحمي الجلد من الأشعة فوق البنفسجية ومن تأثيرها السلبي.

إضافة لهذا تعتبر مادة «لاكوبين – lakopin» الموجودة بنسبة عالية في الطماطم أحد أقوى المواد المضادة لشيخوخة الجلد وتكوين التجاعيد.

وتابع العلماء حالة جلد نساء اعمارهن 40 -60 عاما اشتركن في تجارب استمرت ثلاثة أشهر، وقاموا بتقسيمهن إلى مجموعتين، الأولى كانت تتغذى كما في الحالات الاعتيادية. والثانية كانت تتناول الطماطم أو معجون الطماطم يوميا.

وبينت نتائج هذه التجارب أن جلد النساء في المجموعة الثانية أصبح أقل تأثرا بالأشعة فوق البنفسجية بنسبة تصل إلى 50 %، وهذا خير برهان على أن تناول الطماطم يوميا يقي الجلد من الشيخوخة.

اخبار 24

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *