محكمة إسبانية تحقق مع نيمار بتهم الفساد والاحتيال

فتحت محكمة إسبانية اليوم الأربعاء تحقيقا بتهم فساد بحق البرازيلي نيمار مهاجم برشلونة الإسباني، ليدخل الهداف الماكر طرفا في قضية قضائية معقدة تتمحور حول قيمة عقد انتقاله من سانتوس البرازيلي.

وذكر مصدر قضائي أن المحكمة الوطنية أقرت دعوى رفعها صندوق الاستثمارات البرازيلي، الذي يدعي حصة بأرباح انتقاله، والزاعم حصول “فساد” و”احتيال” من قبل اللاعب ووالده وناديه الحالي وناديه السابق سانتوس البرازيلي في قضية انتقاله عام 2013 إلى برشلونة.

وامتلك صندوق الاستثمارات 40% من الحقوق الرياضية للمهاجم البرازيلي، وقد فتح دعوى قضائية في البرازيل أيضا حيث قررت العدالة أن من حقه الاطلاع على العقود المثيرة للجدل بشأن انتقال اللاعب إلى برشلونة.

ونال الصندوق 6.8 ملايين يورو من أصل 17.1 مليون يورو دفعها برشلونة لسانتوس، لكنه يريد أن يعرف ما إذا كان يحق له مبلغ إضافي من أصل القيمة الكاملة للصفقة.

وانتقل نيمار مقابل صفقة قدرت في البداية بـ57.1 مليون يورو من قبل ناديه، لكن النيابة العامة الإسبانية قدرت المقابل بـ83.3 مليون يورو على الأقل.

وكان برشلونة دفع مبلغ 10 ملايين يورو إلى شركة “أن أند أن” التي يملكها والد نيمار في اتفاق أولي يقضي بانتقال الأخير إلى النادي الكتالوني في 2014، ثم قرر الأخير حسم عملية التعاقد مع اللاعب وتقديمها لكي يتمكن من ضمه في مايو/أيار 2013 بعد سلسلة من العقود المعقدة.

الجزيرة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *