المؤتمر الوطني يرفع نسبة مشاركة الأحزاب في الحكومة الى 35% ويلغي وظائف المستشارين

أعلن المكتب القيادي للمؤتمر الوطني في اجتماعه الذي انتهى في الساعات الأولى من صباح اليوم برئاسة رئيس الجمهورية رئيس الحزب المشير عمر البشير عن رفع نسبة مشاركة الأحزاب في الحكومة ل 35% في مجموع المواقع القيادية ، كما قرر المكتب إلغاء وظائف كافة المستشارين بالجهاز التنفيذي للحكومة على مستوى المركز والولايات ، كما أجاز المكتب القيادي مشاركة الحزب في لجان المجلس الوطني ومجالس الولايات والتي تقرر الإعلان عنها بعد إجازتها من قبل تلك المجالس وامن في هذا الصدد على مبدأ عدم تجاوز المجلس الوطني ال ( 18 ) لجنة التي تم أجازتها لائحة المجلس الوطني على ان يتم التعامل بذات سياسة التقليص على مستوى المجالس التشريعية بالولايات .
واقر الاجتماع وفقا لنائب رئيس المؤتمر الوطني للشئون الحزبية المهندس إبراهيم محمود حامد سياسة التقليص لأجهزة الدولة ، مشيرا في هذا الصدد إلى ان المكتب القيادي ناقش متطلبات المرحلة القادمة فيما يتعلق بمشاركة الوطني والأحزاب الأخرى على مستوى أجهزة الحكم بالولايات والمعتمدين ، وأوضح سيادته ان تشكيل الحكومات على مستوى الولايات سيعتمد ذات السياسة والنهج الذي اتبع في تعيين الولاة بانتقال الكوادر بين الولايات حيث لم يعد بالضرورة ان يكون الوزراء من أبناء الولاية ، مشيرا إلى ان هذا يأتي بغرض تبادل الخبرات والتجارب وربط أهل وكوادر السودان بكل أرجاء البلاد ، ونوه محمود إلى ان ما يجرى ياتى إنفاذا للبرنامج المعلن من قبل الدولة والحزب للإصلاح على مستويات الحزب والدولة على المستويين المركزي والولائي بمختلف الأجهزة .
وكشف نائب رئيس المؤتمر الوطني عن إجازة المكتب القيادي لتعديلات وصفها بالطفيفة في القطاعات حيث تمت الموافقة على ان يتولى ملف قطاع التنظيم د . فيصل حسن إبراهيم والقطاع الاقتصادي د. محمد خير الزبير وان يتولى السميح الصديق أمانة الشرق بقطاع الاتصال التنظيمي .

سونا

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *