صلاح الدين عووضة :تباً لأقلامنا !!

هل منا من حاول أن يكتب بنبض عسكري مرور يمسح عرقه بـ(يسراه) ويشتغل بـ(يمناه) وتشخص نحو السراب (عيناه) والأمل هو (سلواه)؟ ..!
* أو حاول أن يكتب بنبض ست شاي لا تدري هل تُشغل ذهنها بـ(مصاريف) عيالها أم بـ(تصاريف) أقدارها أم (بصرف) أصحاب الكشَّات عنها ؟..!
* أو حاول أن يكتب بنبض تلميذ من غير أبناء (الذوات) يحول توقه إلى (لُقيمات) عن فهم النحو والدين والـ(لوغريثمات)؟ ..!
* أو حاول أن يكتب بنبض مزارع مُعسر يتمنى ألا (تطلع) عليه شمس أو (يطلع) له مندوب بنك أو (تطلع) منه الروح إن أُودع حيث يبقى إلى حين السداد؟! ..
*أو حاول أن يكتب بنبض ساعٍ لإكمال (نصف) دينه وقد (انتصف) به العمر وأجره بالكاد يُبلِغه (منتصف) الشهر؟..!
* أو حاول أن يكتب بنبض صبي (درداقة) ظروف أهله (دردقته) عن المدرسة ومكتب (الدرداقات) يترصد قليل دخله ولا يصل بيته آخر اليوم إلا وهو (مدردق) من شدة الرهق؟..!
* أو حاول أن يكتب بنبض طفلٍ انتهك (عرضه) شيخٌ ذو طول و(عرض) وصار (عرضة) إلى أن (يعرض) به أقرانه ثم قيل لأهله (أعرضوا) عن هذا؟..!
* أو حاول أن يكتب بنبض أم (شهيد)!
* أو حاول أن يكتب بنبض (شغالة) دفعتها الظروف إلى أن (تشتغل) في بيوت بعض أثرياء زماننا هذا ثم تضطر لتحمل (المشاغلات) بما أن أصحاب الشهادات لا شغل لهم ولا (مشغلة)؟ ..!
* أو حاول أن يكتب بنبض مُحالٍ لـ(الصالح العام) قل في بيته الاستقرار و(الطعام) ويظل مساهراً والناس (نيام) والتهديد بالطرد يواجه أبناءه من المدارس كل (عام)؟ ..!
* أو حاول أن يكتب بنبض مريض هده (الداء) وعجز عن شراء (الدواء) فرفع كفيه إلى (السماء) يدعو على الذين هم في باله مر (الدعاء)؟ ..!
* أو حاول أن يكتب بنبض طفلة وسط اللمة (منسية) لا يدري الذين يرونها إن كانت جناً أم (إنسية) ولا تدري هي أنها محض رقم ضائع في سجلات (الأسية)؟..!
* إن كنا نعجز عن الكتابة بنبض هؤلاء فتباً لـ(أقلامنا)!!

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *