اللاعب السوداني الذي سجل أوراق اعتماده مع المنتخب الألماني و بنفيكا البرتغالي

أكد اللاعب السوداني الأصل والألماني الجنسية، هاني مختار من جديد أنه من اللاعبين الشباب الذين سيكون لهم مستقبل كبير في صفوف المنتخب الألماني بعدما تألق رفقة المانشافت في كأس العالم للشباب، الذي تحتضنه نيوزيلاندا، مختار المبدع ومسجل الأهداف احتل المركز الثاني في ترتيب الهدافين بأربعة أهداف بالبرغم من خروج المنتخب الألماني من دور ربع النهائي.

وخطف الشاب الذي يبلغ من العمر 20 عاما الأضواء في مباراة ألمانيا الأولى خلال كأس العالم للشباب، حيث سجل اللاعب في مرمى جزر فيجي ليعلن نفسه أحد أبرز المواهب الكروية في أوروبا.

وقبل عام من ذلك، قاد اللاعب السوداني الأصل منتخب ألمانيا تحت 19 سنة ليحرز على لقب أوروبا في المجر وكان مختار هو صاحب هدف الفوز في تلك المباراة التي انتهت بفوز ألمانيا على البرتغال بهدف دون مقابل.

صدى تألق مختار يصل إلى البرتغال

ويبدو أن هذا الهدف الذي سجله مختار في شباك البرتغال أثار اهتمام الأندية البرتغالية باللاعب الناضج، حيث سعى فريق بنفيكا البرتغالي العريق إلى الإسراع في الظفر بخدمات اللاعب الموهوب الذي كان يلعب في فريق هيرتا برلين الألماني، وفعلا وقع مختار عقدا في يناير الماضي مع بنفيكا يمتد إلى 2020 بقيمة خمسمائة ألف يورو.

وعن هذا الانتقال قال هاني: “إنه إنجاز كبير أن انضم لفريق كبير كهذا”، مضيفا: “بنفيكا هو واحدا من الأندية الكبيرة في العالم وتنتشر جماهيره في كل مكان”.

كما لم يمر تألق مختار مع المنتخب الألماني للشباب دون إحداث تفاعل في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أبدى الكثير من المعجبين بهذا اللاعب سعادتهم لتألقه بقميص الألمان وهو ما تجاوب معه اللاعب أيضا حسب صحيفة البيان الرياضي، التي نشرت أن مختار أشاد بالإعجاب الذي وجده من أبناء أصوله، وأرسل رسالة باللغة العربية عبر أحد المواقع قال فيها إنها رسالة للسودانيين وكل العرب، ذاكراً عبرها أنه سوداني من أم ألمانية، وكشف عن أن لغته العربية ليست جيدة بما فيه الكفاية، مشيراً إلى أن والده ساعده على كتابة الرسالة وقال: “شاهدت في الكثير من المنتديات السودانية دعمهم لي وهذا الأمر أسعدني جداً، أحب أن أشكرهم على دعمهم”.

بداية مسيرة مختار الكروية

هاني من مواليد العاصمة الألمانية برلين في 21 اذار/مارس 1995، بدأ مشواره مع الكرة في سن الخامسة بالانضمام لأكاديمية فريق هيرتا برلين، وأظهر موهبة مميزة منذ طفولته، ليقرر مدربه تعيينه قائدا لكل فرق الناشئين التي لعب لها وأخرها فريق تحت 17 سنة الذي قاده للفوز بدوري الناشئين عام 2012، وتم تصعيده للفريق الأول في العام نفسه.

ومنذ يناير من هذا العام أصبح مختار يحمل ألوان فريق بنفيكا وشارك اللاعب السوداني الأصل مع فريقه الجديد في آخر مباريات الموسم أمام ماريتيمو، والتي حسم فيها بنفيكا لقب الدوري البرتغالي ليتوج بلقبه الرسمي الأول مع الفريق.

وأعلن مختار في حوار مع موقع كيكر أنه استفاد كثيرا من الفترة التي قضاها حتى الآن مع الفريق البرتغالي قائلا: “إيقاع اللعب والتدريبات عالية، وهذا الأمر ساعدني كثيرا على تطوير إمكانياتي”، وبخصوص وسيلة التواصل مع اللاعبين والمدرب في ظل عدم معرفة اللاعب الألماني باللغة البرتغالية أضاف مختار لموقع كيكر: “أتعلم كل يوم اللغة البرتغالية وقد بدأ مستواي في التحسن، عدا ذلك أتواصل معهم باللغة الإنكليزية أو بلغة الأيدي والأرجل”، يضيف اللاعب الموهوب ضاحكا.

يُذكر أن والد هاني مختار هو من مدينة أمدرمان السودانية، هاجر إلى ألمانيا وعمل محاضرا وباحثا في جامعة برلين قسم المعادن والجيولوجيا بداية التسعينات وتزوج من ألمانية وله ابن أكبر اسمه فكري، غير أن هاني برز في كرة القدم وفي طريقه لأن يتمتع بشهرة عالمية.

كوووره

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *