المؤتمر الشعبي يتوقع عودة “الإصلاح الآن” و”منبر السلام” إلى طاولة الحوار

طالب حزب المؤتمر الشعبي الحكومة بتسريع انطلاق الحوار الوطني، في وقت كشف فيه عن اتصالات يقودها مع الحركات المسلحة والقوى الممانعة للدخول في الحوار.

وجددت سهير أحمد صلاح القيادية في الحزب لـ(أس. إم. سي) أمس (الجمعة)، تمسكهم بالاستمرارية في عملية الحوار الشامل بمشاركة كافة الأحزاب والقوى السياسية لتحقيق التوافق الوطني وممارسة الديمقراطية بكل شفافية، داعية لفتح المزيد من الحريات ووقف إطلاق النار من جانب الحكومة والحركات المسلحة.

وتوقعت سهير عودة الأحزاب التي خرجت من الحوار ومن بينها الإصلاح الآن ومنبر السلام العادل إلى العملية من جديد مرجحةً تأخير انطلاقة الحوار الفعلية أملاً في انضمام الحركات المسلحة والقوى الممانعة للانخراط في عمليات الحوار الوطني الشامل .

صحيفة اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *