بابكر سلك : نصوم ونفطر علي مطار

> نحمد الله جوياتنا كتيييييره
> طوالي ماشين المطار
> لمن ريحتنا بقت مطار مطار
> وغيرنا ريحتو طير طير
> نجيب جويه
> ونصوووووووم
> ونفطر على مطار
> محمد عبدالماجد
> العاقبة عندكم في المطارات
> لكن بتطولوا وتاخدوا مدة
> المهم
> خالدونا اتكلم عن المسالمة وتأسيس المريخ والأقباط
> نتشرف بأننا نشأنا بالمسالمة يا خالدونا
> ونتشرف بأننا تأسسنا سنة 1908
> ويزيدنا شرف أننا تأسسنا قبل أن يكون في تسجيل للأندية في البلد دي
> يشرفنا أننا نشأنا في حي عرف التعايش السلمي والديني والإنساني منذ العام 1908
> والعالم كله اليوم يبحث عن آلية للتعايش السلمي والديني
> سبقنا العالم بمية وسبعة سنة
> دائماً نسبق الناس
> قيافة وفايتين الناس مسافة
> وللمعلومية يا خالدونا
> رسولنا الكريم أوصانا خيراً بأقباط مصر
> وأقباط السودان هم أقباط مصر
> ارجع للتاريخ والهجرات
> وتضمهم كنيسة واحدة اسمها الكنيسة القبطية
> نفخر بأننا نشأنا بينهم
> وأنهم جزء مننا
> ودي في حد ذاتها لمحة من لمحات المريخ العالمي
> خالدونا
> الأهلة الشرفاء هم مريخاب زعلانين
> لأن خروج فتح الله بشارة ورفاقه من المريخ بعد التسمية الجديدة
> ولمدة تلاتة سنين كان فتح الله بشارة خلالها منقولا لجنوب السودان
> وبعد عودته انشأ ما يسمى الهلال مع رفاقه
> إذن الأهلة الشرفاء مريخاب زعلانين ليس إلا
> المزعلكم قدر ده يا محمد عبدالماجد شنو؟؟؟؟
> وبمناسبة أقباط يا خالد
> فتح الله بشارة ده من قريش؟؟؟
> موش من المسالمة؟؟؟
> أما كلارك فهو من كنيسة تانية
> كنيسة طيرها عجمي
> باقي ليك كلارك ده كان رئيس المريخ؟؟؟؟
> وفرقته بتاعت الكشافة الإنجليزية كانت تتبع برضك للحركة الوطنية؟؟؟
> يبقي حكموا العقل قبل كل شيء
> أيها المريخاب الزعلانين
> متين تنسوا وتروح زعلتكم وترجوعوا لي ساسكم وتاج راسكم؟؟؟
> المهم
> بداية ديدي جيدة
> وبداية عمر بخيت ما بطالة
> وسبق لغرزة أن قال
> إن عمر وسيلا وراجي تنقصهم اللياقة البدنية
> وطالما الموهبة والمهارة والخبرة في
> اللياقة هينة
> وقطعاً حانشاهد عمر بخيت جديد وحديد في المجموعات
> وصدق مزمل لما هاتى ستة سنين
> عمر ولدنا عمر ولدنا
> حا ندخلك المطار لأول مرة في حياتك يا عمر يا ود بخيت يا ولدنا
> أيها الناس
> الباب البجيب «الريح» حقو نسدوا عشان نستريح
> الباب ده ما بجيب لينا غير الريح
> المهم
> رمضان كريم
> ومن مظاهر عظمته إنو الكريمات بتقيف
> بناتنا بالكريمات ما فضل ليهن جلد
> والهجمة والرجمة والجيران اندهشوا
> وبالغ الزمن
> غيرن تضاريس بت البلد
> والغريبة يا أخوانا
> إنو الحاجات دي معظمها بأثر على طبيعة الخلايا
> ويؤدي إلى سرطنتها
> ولما الواحدة تتسرطن
> ما بتتألم براها
> بتألم معاها المجتمع والأسرة والدولة
> يبقى حقو نوقف الحاجات الما طبيعية دي
> وحقو نعرف
> إنو أي لون في الدنيا دي حلو حلا
> بس يكون رويان ونضيف وطبيعي
> لون زينب عيبوهوا لي
> الأسمر جميل
> والأخضر فنان
> والأبيض حلو لو طبيعي
> والأصفر يسر الناظرين إذا كان شركة
> تعالوا نستغل رمضان في الإقلاع عن الكريمات والتدخين والعادات الضارة
> ولا للمخدرات
> فالكريمات مخدرات
> تخلي البت تعيش في وهم
> وهم إنها أساساً كده
> وسرعان ما تتفاجأ
> بأنها قد جنت على نفسها باستعمالها للمسمدات والكريمات
> أيها الناس
> إن تنصروا الله ينصركم
> أها
> نجي لي شمارات والي الخرتوم
> كان شفت يا والينا
> زمان قالوا لينا
> رمضان لما يجينا
> العشرة الأولى في الشحم يا والينا
> والعشرة التانية في اللحم قالوا لينا
> والعشرة التالتة في العضم يا والينا
> أسي لينا يومين عضمنا وجعنا يا والينا
> يكون رمضان بدأ بالقلبه يا والينا
> ولا ما لقى شحم ولحم لدينا؟؟؟
سلك كهربا
ننساك كيف والجلد بعدو العضم طوالي يا حليلنا
وإلى لقاء
سلك

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *