الأمم المتحدة: عصابات تغتصب وتحرق الأطفال بالجنوب

كشفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة والأمومة «يونيسيف» عن ارتكاب أعمال قتل مروعة للأطفال بدولة جنوب السودان، فضلاً عن قيام عصابات بعمليات اغتصاب جماعي وخصي وقتل لفتيات لا تتجاوز أعمارهن ثماني سنوات، وكشف المدير التنفيذى لليونيسيف أنتونى ليك أن الأطراف المتحاربين في جنوب السودان ارتكبوا جرائم فظيعة ضد الأطفال بينها خصيهم واغتصابهم وربطهم معاً قبل نحرهم، وقال رئيس المنظمة إن صبية تعرضوا للخصي وتركوا ينزفون حتى الموت، وأضاف قائلاً: «إن اطفالاً ربطوا معاً قبل أن ينحرهم المهاجمون، بينما ألقي بعض آخر في مبانٍ محترقة». مضيفاً أن تلك الأحداث أودت بحياة «129» طفلاً في غضون ثلاثة أسابيع في شهر مايو فقط، كما أوضحت المنظمة أن قتل الأطفال وقع في ولاية الوحدة، وقال المدير التنفيذي لليونيسيف أنتونى ليك إنه لا بد أن يتم وقف هذا العنف، وقال ليك إن ما يقدر بـنحو «13» ألف طفل قد تم تجنيدهم للقتال في الحرب.

الانتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *