داعية سعودي: الانتخابات لا تجوز شرعاً ولو أقرها الحاكم

داعية سعودي: الانتخابات لا تجوز شرعاً ولو أقرها الحاكم

قال الداعية عبدالعزيز الريس المشرف العام على شبكة “الإسلام العتيق” أن الانتخابات لا تجوز شرعاً حتى لو أقرها الحاكم، مؤكداً أن الأمر بالسمع والطاعة للحاكم هو رحمة بالشعوب وليس من أجل الحكام.

وقال الريس خلال استضافته (الجمعة) ببرنامج “في الصميم” على قناة “روتانا خليجية” وفقا لموقع أخبار 24 إن عدم جواز الانتخابات يرجع لكونها غير عادلة، إذ تعتمد على الكمّ أكثر من الكيف وتساوي بين رأي الفلاّح ورأي العالِم الفذ.

وأبان أن انتقال الحكم في الإسلام إمّا أن يكون بأن يعهد الحاكم لمن بعده أو بحصر الشورى في أهل الحلّ والعقد وليس العامة التي يمكن أن تُغرى بالمال أو المنصب أو غيرهما من الحظوظ الدنيوية.

ولفت إلى أن الشريعة أمرت بالسمع والطاعة للحاكم رحمةً بالشعوب وليس من أجل الحكام، وذلك مخافة وقوع فتن وشرور ومفاسد أكبر من خطأ الحاكم، وأن مناصحة الحاكم يجب أن تكون أمامه حتى وإن كان بحضور الناس، شارحا أن للإصلاح طريقين هما الإصلاح طويل الأمد والإصلاح السريع.

وأفاد بأن الإصلاح بعيد المدى يكون بإصلاح الشعوب فيما الإصلاح السريع يكون بمناصحة الحاكم، مضيفا أن “هناك من أدخل علينا الثورات والمظاهرات وغيرها وكلها لا يجيزها شرع الله وأنه لا بد من مواجهتها”.

القدس العربي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *