وزير الأوقاف يطالب بتقليص الصيام إلى 13 يومًا تحت مسمى “الصيام الذكي”

وزير الأوقاف يطالب بتقليص الصيام إلى 13 يومًا تحت مسمى “الصيام الذكي”

في وقعة قد تدخل في إطار الطرافة، إلا أنها تدل على معضلة يعاني منها المسلمون حاليًّا، عندما يقحم غير المتخصصين آرائهم الشخصية في الاجتهادات الدينية؛ حاول وزير الأوقاف الجزائري سعيد السعدي تسويق ما سماه بـ”الصيام الذكي”.

وبحسب موقع “عاجل”، دعا السعدي إلى إعادة النظر في موضوع الصيام، من خلال تقليص أيام شهر رمضان خلال الصيف إلى 13 يومًا فقط.
وقال السعدي عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، إن 30 يومًا من الصيام في الصيف تساوي 420 ساعة؛ ما يعني زهاء 52 يومًا من الصيام في فصل الشتاء، مردفًا أنه عِوَض الصيام شهرًا كاملًا، يمكن للمسلمين الاعتماد على الوحدة الرمضانية التي توازي 8 ساعات.

وبعد أن دعا السعدي إلى ما سماه “الصيام الذكي” الذي يتبع التوقيت الزمني، أورد أن الصائم يجب أن يراقب 30 وحدة رمضانية، تساوي صيام 13 يومًا في الصيف فقط، مستطردًا أنه بهذه الطريقة يمكن للصائم أن يؤدي ما افتُرض عليه، دون أن يخل بنظام حياته اليومية.

من جهتهم، وصف نشطاء هذا المقترح بالدعوة الغريبة التي لا تتفق مع الفريضة الإسلامية التي شرعها الله؛ لأن شهر الصيام 29 أو 30 يومًا، ولا يمكن اختزاله إلى 13 يومًا.

أما علماء الدين والدعاة الجزائريون، فقد ثاروا ضد مقترح السعدي، وقال في هذا الصدد الشيخ شمس الدين إن فكرة الزعيم الحزبي بتقليص شهر رمضان إلى 13 يومًا في فصل الصيف، “لا رأس لها ولا رجل”، مضيفًا أنه من الأفضل لو اهتم السعدي بمجال السياسة، بدلًا من أن يقحم نفسه في ميدان لا يتقنه.

القدس العربي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *