الشيخ يوسف القرضاوي : الصيام ثورة على مألوفات النفس

الشيخ يوسف القرضاوي : الصيام ثورة على مألوفات النفس

قال الشيخ العلامة يوسف القرضاوي إن الصيام في الإسلام، إنما يقصد به تدريب النفس على الكف عن شهواتها، والثورة على مألوفاتها وبعبارة أخرى:إنه يهيئ النفس للتقوى وهى جماع الأخلاق.

وأضاف فضيلته على صفحته على موقع تويتر إن الله سبحانه وتعالى فرض الصيام ليتحرر الإنسان من سلطان غرائزه، وينطلق من سجن جسده. فليس عجيبا أن يقترب من الملأ الأعلى، ويقرع أبواب السماء بدعائه فتفتح له.

ولفت فضيلته إلى شرط الحياة الطيبة في هذه الدنيا بقوله إن من عرف أنه خلق لغاية، وأنه يعيش لرسالة، يحيا بها، ويعمل لها، ويموت عليها؛ هذا هو الذي يستحق الحياة الطيبة في الدنيا، والسعادة في الآخرة.

وقال إنه إذا كانت السعادة شجرة منبتها النفس البشرية، والقلب الإنساني، فإن الإيمان بالله وبالدار الآخرة هو ماؤها وغذاؤها، وهواؤها وضياؤها.

وحول حال من يبتعد عن منهج الإيمان قال إن من الناس مَن لا يعرف له غاية يعيش لها، فهذا ميِّت وإن عُد في الأحياء، ومنهم من يعيش ليتمتع بحياته، ويُشبِع شهواته، ثم يَنفُق كما تَنفُق الدابة.

الشيخ يوسف القرضاوي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *