عزيزي الرجل: كيف تتخلص نهائيا من “الشخير” ؟

الكثير من الرجال يعانون من مشكلة الأصوات المزعجة التي تصدر من أنوفهم أثناء النوم والتي قد تتسبب في إزعاج زوجاتهم، ولكن هذه المشكلة لها حلول بسيطة جدا اذا حاول الرجل تنفيذها فإنه سيودع تلك المشكلة بكل تأكيد.

والغطيط أو الشخير من أكثر المشكلات المصاحبة للنوم، والمعروف أنها ناتجة عن التنفس من الفم بدلا من الأنف أثناء النوم، حيث يمر الهواء بالحلق فتعرقله عضلات الحنجرة فتنتج هذه الأصوات العالية المزعجة.

وحتى تتجنب اصدار هذه الأصوات، عليك أن تنام بشكل سليم وتتأكد من عدم وجود مشكلات بالتنفس حتى لا تتنفس من فمك.

جرب النصائح التالية وتمتع بنوم هادئ يحميك من الشعور بالإحراج نتيجة شكوى زوجتك.

أولا: النوم بشكل مسطح:

حاول ألا تنام على ظهرك، لأن النوم في هذا الوضع يجعل الهواء يلتقي بعضلات الحنجرة فيصدر صوت الشخير، ولهذا حاول أن تنام على أحد جانبيك، وكذلك لا تستعمل وسادة عالية حتى تظل رأسك في وضع شبه مستقيم مع رقبتك.

ثانيا: معالجة انسداد الأنف:

اذا جربت تغيير طريقة نومك وتغيير وسادتك، ولاحظت أن مشكلة الشخير ما زالت موجودة، فعليك أن تذهب للطبيب المختص لفحص أنفك، فربما كان هناك بعض الانسداد بالجيوب الأنفية وهو ما يتسبب في تلك المشكلة، ووقتها سيصف لك الطبيب علاجا بسيطا يجنبك هذه المشكلة:

ثالثا: إنقاص الوزن:

اذا كنت تعاني من زيادة ملحوظة في الوزن، فهذا بالتأكيد سيؤثر على طريقة تنفسك، خاصة أن بعض الخلايا الدهنية تتجمع بداخل مجرى التنفس على شكل طبقات رقيقة تعوق التنفس بسهولة وتعمل كمصدات للهواء، فينتج عنها أيضا أصوات الشخير، وبالتالي عليك مراقبة وزنك ومحاولة انقاصه من وقت لآخر كلما لاحظت بعض الزيادة.

ثالثا: التخلص من الإجهاد:

الإنسان كلما تقدم به العمر يشعر بالإجهاد بشكل أسرع، لذلك لا تحاول مضاعفة المهام التي تحاول اتمامها على مدار اليوم، لأن شعورك بالتعب سيجعل طاقتك أقل وبالتالي قدرتك على سحب الأكسجين من الهواء ستقل، وفي النهاية ستكون عملية تنفسك أبطأ حيث ستشعر أن حنجرتك تصبح أضيق كلما كان شعورك بالإجهاد أكبر، ولذلك حاول ألا تجهد نفسك بشكل زائد ووزع ما تريد القيام به على مدار أيام الأسبوع حتى تحتفظ بطاقتك.

رابعا: التخلص من التدخين:

التدخين بشكل مستمر يؤدي إلى استرخاء منطقة الحلق والحنجرة مع تحسس الجيوب الأنفية، وبالتالي سيكون مجرى التنفس مليئا بمصدات الهواء، وهذا سيجعلك تصدر شخيرا أثناء نومك، فحاول أن تبتعد عن تلك العادة الذميمة بأسرع وقت.

خامسا: اقتناء وسادة الشخير:

هناك وسائد معينة متوفرة بالأسواق تجعل ارتفاع رأسك متناسقا مع امتداد جسمك وبالتالي تجعل عملية تنفسك أسهل وتمنع تماما أصوات الشخير.

سادسا: استعمال لاصقات الأنف:

هذه اللاصقات متوفرة في الصيدليات، وهي تقوم بشد الجيوب الأنفية فتفتح مجالا للتنفس بسهولة وتمنع تكون مصدات التنفس بداخل الحنجرة، فتمنع أيضا أصوات الشخير.

سابعا: استعمال رذاذ مضاد للاحتقان:

اذا كنت تشعر بضيق في التنفس نتيجة احتقان الحلق والحنجرة، فجرب استعمال الرذاذ المضاد للاحتقان والمتوفر بالصيدليات، فهو يمنع انسداد الأنف أو تجمع الجيوب الأنفية بشكل يعوق التنفس بسهولة، وبالتالي يعالج مشكلة الشخير.

سابعا: القيام ببعض تمارين التنفس والتحكم في الصوت:

تمارين التحكم في الصوت وضبط التنفس التي يقوم بها المطربون تفيد أيضا في تصفية مجرى التنفس وعلاج انسداد الأنف، لذلك يمكنك أن تتدرب بضع دقائق يوميا على التحكم في طبقات صوتك والغناء بصوت مرتفع حتى تتمكن من تصفية منطقة الحنجرة.

ثامنا: التقليل من تناول منتجات الألبان والأطعمة الحارة والمتبلة قبل النوم:

عليك أولا أن تمتنع عن الأكل قبل النوم مباشرة، وأن تتوقف عن تناول الفلفل الحار أو الأطعمة المتبلة بكثرة، وكذلك لا تكثر من تناول منتجات الألبان لأنها تتسبب في ظهور بعض التكتلات حول الحنجرة فتعوق سهولة التنفس أيضا.

مجلة اتلرجل

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *