الدجاج الرصاصي.. وجبة الموت

تأكيد لما انفردت به (التيار) أكدت تقرير رسمي لوزارة الزراعة والثروة الحيوانية والري في الخرطوم قطاع الثروة الحيوانية عن وجود نسبة من عنصر الرصاص فوق المعدل المسموح به في المواصفة السودانية القياسية بكافة نتائج التحليل التي أجريت لعينات مياه ولحوم دواجن تم أخذها من مزرعة الأمير للدواجن في سوبا غرب، وكانت (التيار) قد أوردت خبر نفوق كميات من الدجاج في المزرعة بعد الزيارة التي سجلتها إلى المزرعة، وأوصت اللجنة بعدم صلاحية استهلاك لحوم الفراخ المجمدة والفراغ الحية بهذه المزرعة.
زيارة المزرعة
وكانت الوزارة شكلت لجنة مكلفة قامت بالزيارة إلى المزرعة الخميس الماضي الموافق 11/6/2015 وقامت بمعاينة المزرعة التي تحتوي على (5) حظائر (4) منها عاملة بالإضافة إلى مخزن للعلف وعدد (2) ثلاجة، وأفاد مالك المزرعة- حسب التقرير بأنه بدأ العمل بعدد (90) ألف كتكوت على مرحلتين وقد تجاوز عمرها الآن (66) يوما كما أفاد أن جملة النافق بلغ (25) ألفا من كل المزرعة خلال فترة التربية.. والآن يوجد لديه فراخ مذبوح وطيور حية بالحظائر ال(4)، وتناول التقرير عدد الآبار في المزرعة التي بلغت (2) بئر جوفي ملحق بهما صهريج.
إبادة المزرعة
شدد الخبير البيطري د. إبراهيم عباس موسى على ضرورة إبادة الدواجن في المزرعة لخطورة الرصاص، مشيرا إلى أن مادة الرصاص تسبب أمراض التلف الدماغي والتهاب الجهاز العصبي والهضمي إذا ما تم تناول الفراخ من ذات المزرعة لفترات طويلة من الزمن، موضحا أن الفرخة غالبا ما يتناولها من 3-4 أشخاص فنسبة الرصاص تقل لكن لها تأثير أيضا، ونبه ابراهيم إلى أن يكون مصدر الرصاص في المزرعة ناتج من البوهية التي تم بها طلاء أدوات الشرب والأكل أو الأعلاف التي تناولها الدجاج أو من الطاحونة التي تم فيها سحن العلف أو مواسير مياه الشرب مستدلا بأن غالب المواسير مصنوعة من مادة الرصاص التي يصيبها الصدى مؤكدا أن الأشياء التي تصنع من مادة الرصاص تفرز الرصاص.
العينات المفحوصة
تم أخذ عينات من الحظائر للدجاج الحي والنافق بالإضافة إلى عينات من مياه الصهريج والبنزين، وعينة من الفراخ المذبوح عدد (2) فرخة مجمدة.. تم إرسال كافة العينات في نفس اليوم إلى المعمل المركزي بمجمع شمبات جامعة الخرطوم، وأظهرت نتائج فحص عينات المياه واللحوم والأعضاء الداخلية لـ (فراخ حي، فراخ مذبوح مجمد) – أظهرت وجود نسبة من عنصر الرصاص فوق المعدل المسموح به، وحسب تقرير نتائج الفحص عثر على نسبة الرصاص بالعينات التي أخضعت إلى الفحص تعادل (8.50) ملم جرام/كيلو جرام، فيما الحدود المسموح بها بالمواصفة المرجعية ألا يزيد عن (0.1) ملم جرام/كيلو جرام.
قرار اللجنة
أوصت اللجنة المكلفة بزيارة المزرعة في قرارها بناء على نتائج الفحص المعملي عدم صلاحية استهلاك لحوم الفراغ المجمدة والحية بمزرعة الأمير للدواجن في سوبا غرب.
(التيار) كانت هناك
كانت (التيار) قد سجلت زيارة إلى المزرعة داخل مشروع سوبا الزراعي، وقامت بتصوير المياه المندفعة من داخل بئر، ثم التقطت كاميراتها عددا كبيرا من الدواجن النافقة، والمحروقة داخل المزرعة، وعملت من مصادر أن صاحب المزرعة قام بتبليغ الجهات المختصة من تلقاء ذاته عندما لحظ نفوق الدجاج يومياً داخل مزرعته فيما تحرك وفد صحي للمزرعة، وأخذت عينات قام بفحصها المركز المرجعي المختص والذي أثبت أن النفوق جاء نتاج لتلوث المياه بمادة الرصاص، فيما أبدت ذات المصادر تخوفها من تلوث كافة مياه المنطقة بالمادة والتي ربما تتسبب في كارثة صحية تمتد اضراراها إلى العاملين داخل المزارع الذين يشربون من هذه المياه وأبقار المزارع المجاورة وكافة المواطنين الذي يعتمدون على جلب الألبان والدجاج اللاحم من مشروع سوبا الزراعي.
فيما شدد خبير الأغذية في جامعة الأحفاد البروفيسور محمد زين علي ضرورة مراجعة المزرعة لمعرفة مصدر الرصاص، وأشار في حديثه (للتيار) أن مادة البوهية يوجد فيها عنصر الرصاص، الذي يعد من العناصر الثقيلة التي تستخدم (مثبتا) والبحث عن مصدر البوهية إن كان بالقرب من المزرعة تزوال أعمال (نقاشة) بالإضافة إلى عوادم السيارات التي يخرج منها الجاز المحروق خاصة إن كانت المزرعة تمر بطريقها عربات (شاحنات) الكبيرة، وأكد ضرورة مراجعة مولد الماء (الديزل) في أن يكون العادم قريب من الماء، ونفى أن تكون المواسير الناقلة للماء تصنع من مادة الرصاص في الوقت الذي أكد أن عنصر الرصاص موجود بنسبة كبيرة في التراب قائلا: (نحن لا نأكل التراب).
ونبه محمد زين إلى المعالجة السريعة والفورية لإزالة مصدر التلوث وإيقافه، بالإضافة إلى وصول المعلومة إلى الجمهور بغرض التوعية والإرشاد.

التيار

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *