بالصور: “ساره” عمرها 31 عامًا وتربح 11 مليون جنيه استرليني سنويًا.. بدأت مشروعها من غرفة نومها

“الأمنيات الكبيرة تتحقق بأشياء البسيطة”، هذا هو المبدأ الذي تبنته سيدة الأعمال التي تمكنت من إطلاق مشروعًا حددته وفق احتياجات السوق، وبدأته من غرفة نومها لعدم توافر المال اللازم لتأسيس ورشة عمل، حتى تمكنت في فترة لاحقة من تأسيس مكتب، يحقق أرباحًا سنوية قدرها 11 مليون جنيه استرليني، أي ما يزيد عن 132 مليون جنيهيًا مصريًا.

سارة ديفيز، مواطنة أمريكية، تبلغ من العمر 31 عامًا، صارت واحدة من أربح سيدات الأعمال، بفضل مشروعًا دشنته يتعلق بإنتاج الأظرف.

راودت سارة الفكرة أثناء دراستها بجامعة يورك، حين عملت موظفة لدى إحدى الشركات الصغيرة التي تصمم بطاقات المعايدة والتهنئة يدويًا، وحينها أدركت مدى استياء العملاء من عدم قدرتهم العثور على أظرف تناسب الحجم الكبير للبطاقات، فقررت أن تبدأ مشروعها من غرفة النوم، وتصمم أظرف من أي خامة ورقية، وبأحجام متنوعة.

وسرعان ما أطلقت سارة شركة صغيرة أطلقت عليها اسم «إنفلوبر» (Enveloper)، المختصة بصناعة مختلف أنواع الأظرف بجميع أحجامها، وبعدها قامت بنقل خبر عن الشركة لإحدى قنوات التسوق التليفزيونية، ومنذ ذلك الحين شهدت تجارتها انطلاقة مدوية، وحققت مبيعات بلغ إجمالها 8 آلاف ظرف فور تدشين الشركة، التي توظف اليوم 60 عاملًأ.

المصري لايت

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *