اسحق احمد فضل الله : يلطموننا حتى لا نصدق اننا رجال.. وينجحون

اسحق احمد فضل الله : يلطموننا حتى لا نصدق اننا رجال.. وينجحون

> ..
استاذ.. تضحك حين نكتب .. انا نقاتل مخابرات العالم
> واننا ننتصر..!!
> والقول ليس لنا.. القول للاحداث التي تصبح حروفاً .. وكلمات..
> وامس.. الانتباهة تنشر لقاء.. عقد قبل شهرين اثنين .. لمجموعة تدافع عن قيام سد النهضة
> وفي الاسبوع هذا مجموعة من الصحافيين السودانيين تدعوهم اثيوبيا «للتغزل».. في السد
> ومخابرات..!!
> والاسبوع الماضي حادثة جنوب افريقيا
> ومخابرات..!!
> والاسبوع هذا افورقي يزور السعودية.. وينسبون اليه ما يكفي لتدمير ما بين السودان والسعودية
> ومخابرات..!!
> والاسبوع هذا وثائق ويكيليكس
> ضد السودان
> وتخريب آخر بين السودان والسعودية
> ومخابرات اول العام هذا وتزييف رسالة عن لقاء مجلس الوزراء وحديث عن ايران.. معها ملف آخر عن مجلس الوزراء وايران.. ومخابرات
> المخابرات تعمل منذ عشرين سنة
> وتعمل ضد الجيش.. وضد «كل» حكومات السودان وضد المجتمع.
> ومشروع المخابرات العالمية ضد الجيش عام 1987 تجدده عند قيام الانقاذ
> و«لاسبوعين ماضيين نحدث عما كان يدبره قرنق والمخابرات العالمية من خلفه» لاننا نشعر ان شيئاً يدبر.. الآن
«2»
> وايام الاحزاب مخابرات تجعل الحكومة ضد الجيش
> وحادثة «الجكو» 1987 تقع في مثل هذه الايام
> وتصبح حرباً بين الحكومة والجيش
> ومخابرات تضخ النار
> ومسؤول كبير يتهم قادة الجكو بالجبن «والاتهام يجعل بعض القادة يلجأ إلى قرنق.. بعد ان كان يحتفظ بالجكو لاربع سنوات.. تحت الحصار»
> ووزير دفاع الاحزاب يخطب الجيش.. بعد انسحابه من مواقع هناك.. ويتهم الجنود بالجبن
> وعسكري «نفر» يدق الكعب امام الوزير ليقول في غضب مجنون
.. سعادتك.. نحن الخوف ما عندنا.. ونحن اكل ما عندنا زخيرة ما عندنا.. تبديل.. ما عندنا.. سلاح ما عندنا
> والجندي يغرس بندقيته في رأسه ويفجر رأسه!!
> ومخابرات تصنع هذا بين الجيش والحكومة
> وطائرة الجكو يونيو 1987 تسقط لان بعضهم في الخرطوم يسلم قرنق «شفرة» الجيش
> وهذا يستدرج بها الطائرة.. وخراب المجتمع يصل هذا
> ومخابرات تدمر ما بين الجيش والشعب و الحكومة.. والدين والدنيا
> و…
> والمخابرات /استاذ عباس/ تدير معارك الانقاذ اول قيامها بصور ة تعلن تكامل المخابرات العالمية خلف قرنق
> والجيش يفسدها بصورة تشهد بعبقرية الجيش
> قرنق يرسل قواته الى الكرمك
> شرقاً
> ويرسل قواته إلى جبال النوبة.. غرباً
> في مقابل جيش ورثته الانقاذ لا يستطيع «تسليحاً ومعدات » الدفاع عن مدينة.. واحدة
> والقوات المسلحة تعد خطة عبقرية ضد قوات قرنق
> ومخابرات العالم تمد قرنق بعقرية مضادة
> مخابرات العالم تجعل اذاعة لندن تحدث قرنق ليعلن انه يتجه لهدم خزان الرصيرص
> والجيش الذي يعد قوة لرد يوسف كوه يضطر الى الاتجاه لحماية الدمازين وما بعدها
> ويوسف كوه يدخل الجبال
> والجيش يتجه الى الناصر وما بعدها
> واذاعة بريطانيا تجعل قرنق يقول انه سوف يتجه إلى جوبا
> وقواتنا تضطر لحماية جوبا
> ومخابرات
> نحن نقاتل مخابرات العالم ما بين السبعينات .. واليوم
> والسبعينات حين يذهب السودان لشراء اسلحة من دول متقدمة.. الدول تلك ترفض قالوا: لانكم سوف تقاتلون بها.. التمرد..
> وبعد هزيمة التمرد المخابرات تجدد.. وتصنع نيفاشا
> واليوم ما تصنعه جهات كثيرة لهدم السودان نقصه
> لكن المخابرات تنجح في شيء غريب
> المخابرات تغرس الهزيمة في نفوسنا الى درجة اننا لا نصدق ابداً.. اننا نهزم مخابرات العالم

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *